.
.
.
.

أنقرة تلاحق معارضيها في الخارج.. سويسرا تفتح تحقيقاً

نشر في: آخر تحديث:

كشفت النيابة الفيدرالية في سويسرا عن بدء تحقيقات مع مواطنين أتراك، بعد أن ثبت جمعهم معلومات حول أتراك آخرين من أفراد حركة الخدمة وإرسالها إلى المديرية العامة للأمن في تركيا.

وبحسب البيان الرسمي الصادر عن النيابة الفيدرالية السويسرية، أكدت الأخيرة أنها فتحت تحقيقات مع شخصين، وأنها ستطلب من مجلس الوزراء رفع دعوى قضائية ضدهما.

عبرة ورادعة

كما من المنتظر أن يصدر قرار بالموافقة على طلب النيابة من قبل المجلس الفيدرالي، خاصة أنه كان قد وافق خلال السنوات السابقة على طلب مشابه متعلق بالتحقيق مع مواطنين من أصل تركي قاموا بالفعل نفسه، بحسب ما نقلته صحيفة "زمان التركية".

وأكد المحامي الموكَّل عن الضحايا أن هذه القضية ستكون عبرة ورادعة لكل من يبلغ عن أبناء حركة الخدمة المتواجدين في سويسرا.

بالمقابل، تزعم أنقرة أن حركة الخدمة متورطة في محاولة انقلاب عام 2016 على الرئيس رجب أردوغان، فيما تنفي الحركة بدورها هذه الاتهامات وتطالب بتحقيق دولي.

تركيا تنفذ عمليات اختطاف وترحيل

ومنذ 4 أعوام تلاحق حكومة أردوغان المنتمين في حركة الخدمة خارج البلاد، ونفذت الاستخبارات التركية عمليات اختطاف وترحيل لأتراك مقيمين خارج البلاد.

إلى ذلك وجهت حكومات دول اتهامات لأتراك مقيمين على أراضيها بالقيام بأنشطة تجسس على معارضي أردوغان.