.
.
.
.

السودان: قضايا عالقة بشأن سد النهضة يمكن حلها بحسن النوايا

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزيرة الخارجية السودانية أسماء محمد عبد الله اليوم الجمعة إن الخرطوم شرحت لمجلس الأمن قبل أيام موقفها من فوائد سد النهضة التي تبنيه إثيوبيا، ومآخذها عليه.

وكانت وزارة الخارجية السودانية قد بعثت برسالة لرئيس مجلس الأمن تضمنت "شرحاً للفوائد وكذلك نقاط المآخذ والقلق من سد النهضة".

وقالت أسماء عبد الله، في لقاء مع قناتي "العربية" و"الحدث" اليوم إن "هناك قضايا فنية عالقة" بشأن السد "يمكن حلها إن حسنت النوايا".

واعتبرت أنه "لا بد أن تكون هناك دراسات للآثار السالبة للسد وتبادل للمعلومات خاصةً حول كميات المياه القادمة من إثيوبيا نسبةً لوجود سد آخر هو سد الرصيرص" في السودان.

في سياق آخر، شددت الوزيرة على أن علاقة السودان بإثيوبيا "قوية"، لكنها أضافت: "لا بد من الإسراع في ترسيم الحدود حتى لا تتكرر المشاكل"، في إشارة إلى الحادث الحدودي الذي حدث مؤخراً بين البلدين.

وشددت على ضرورة "الإسراع في ترسيم الحدود وجلوس اللجان العسكرية مع بعضها لحل الإشكاليات".

أما عن الملف الليبي، فقالت الوزيرة إن موقف السودان "ثابت برفض تدخل أي دولة في شؤون ليبيا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة