.
.
.
.

سقوط جريحين لبنانيين في إطلاق نار نفذه حزب الله

نشر في: آخر تحديث:

اندلعت في لبنان، السبت، اشتباكات مسلحة وإطلاق نار كثيف من جانب مناصري حزب الله وحركة أمل، ما أسفر عن جرح شخصين.

ووقعت الاشتباكات في مناطق كورنيش المزرعة ووطى المِصَيْطِبَة وطريق الجديدة.

وأفادت وسائل إعلام بإصابة شخصين خلال إطلاق النار، وأظهر مقطع فيديو قيام شبان بنقل أحد المصابين عبر دراجة نارية إلى المستشفى.

وفي أعقاب ذلك، جاب مناصرون لميليشيا حزب الله وحركة أمل شوارع بيروت وأطلقوا النار بغزارة مرددين شعارات طائفية.

ومن جانبها، حذرت دار الفتوى اللبنانية من الوقوع في فخ الفتنة المذهبية والطائفية.

وأكدت أن شتم الرموز الدينية لا يصدر إلا عن جاهل ويحتاج إلى توعية، وأن أي إساءة بحق هذه الرموز تمس كل المسلمين، واعتبرت أن ما خرج من سب وإهانات صادر من بعض الجهلة الذين لا يفقهون تعاليم الإسلام ومفاهيمه.

وإلى ذلك، عززت القوى الأمنية والعسكرية قبل ذلك تواجدها وسط بيروت، للفصل بين متظاهرين ضد سلاحِ حزب الله وآخرين مؤيدين له.

وكان لبنانيون قد نزلوا إلى ساحات المظاهرات في محاولة لإعادة إحياء ثورة تشرين، لكن سرعان ما تغلغلت في التحرك مجموعة من الشبان هتفت تأييدا لحزب الله، ووقعت اشتباكات بين الطرفين، واضطرت القوى الأمنية إلى تفريق المتظاهرين عبر إطلاق القنابل المسيلة للدموع.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة