.
.
.
.

معظمهم من الأمن.. 149 شخصاً في تركيا إلى السجن

نشر في: آخر تحديث:

مرة جديدة تشهد تركيا أوامر بتنفيذ موجة اعتقالات، حيث أمر المدعون في أقاليم مختلفة، الاثنين، باعتقال 149 شخصاً، معظمهم من قوات الأمن، للاشتباه في صلتهم بشبكة تقول أنقرة إنها دبرت محاولة انقلاب عام 2016، وفق وكالة الأناضول.

وتنفذ السلطات حملة صارمة ضد من تعتقد أنهم أنصار فتح الله غولن، الذي يعيش في الولايات المتحدة، منذ الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز 2016 الذي قتل فيه 250 شخصاً.

كما ينفي غولن أي دور في محاولة الانقلاب. وهو حليف سابق للرئيس، رجب طيب أردوغان، ويعيش في بنسلفانيا منذ عام 1999.

إلى ذلك قال مسؤولون أمنيون ووكالة الأناضول إن مكتب المدعي العام في إقليم باليكسير غرب البلاد أمر باعتقال 74 شخصاً من أفراد الأمن، كان قد تم عزلهم جميعاً من قبل وبينهم ستة من قادة الشرطة.

وذكرت الأناضول أن المدعين في إقليم غازي عنتاب جنوب شرقي البلاد أمروا باعتقال 33 شخصاً، بينهم 24 من أفراد قوات الأمن، مضيفة أنه في إقليم بورصة الغربي، أمر المدعون باعتقال 42 شخصاً، بينهم ستة جنود في الخدمة.

يشار إلى أنه منذ محاولة الانقلاب، اعتقلت السلطات نحو 80 ألف شخص في انتظار المحاكمة، وعزلت أو أوقفت عن العمل حوالي 150 ألفاً من موظفي الحكومة وأفراد الجيش وغيرهم.