.
.
.
.

بريطانيا توجه تحذيرا لمركز تابع لإيران بسبب دعمه لسليماني

نشر في: آخر تحديث:

قامت هيئة تنظيم الجمعيات الخيرية البريطانية بتوجيه تحذير رسمي للمركز الإسلامي في إنجلترا و الذي يعد أحد المراكز الإسلامية التابعة لإيران في المملكة المتحدة والمسجل لدى الحكومة البريطانية كجمعية خيرية.

الهيئة اتهمت المركز الإسلامي بفشل مجلس أمنائه باتباع القانون البريطاني وتنفيذه، حيث قام المركز بتنظيم وقفة بالشموع في الثالث من يناير الماضي استجابة لمقتل قاسم سليماني في العراق.

و أشارت الهيئة أن سليماني خضع لعقوبات مالية دخل بريطانيا بناء على قانون تمويل الإرهاب وأن جميع أمواله وحساباته البنكية في بريطانيا مجمدة منذ السابع عشر من أكتوبر عام ٢٠١١.

و أضافت الهيئة في بيان نشرته على موقعها بتاريخ التاسع عشر من يونيو ٢٠٢٠ أن تنظيم هذه الفعالية شكل خطرا حيث قام المركز الإسلامي باستضافة متحدثين قاموا بمخالفة قانون الإرهاب البريطاني عن طريق تمجيد قاسم سليماني والدعوة بطلب الدعم له، وأنه في اليوم التالي للوقفة نشر المركز بيان عزاء لقاسم سليماني على الموقع الرسمي الخاص به.

ومن جهته قال تيم هوبكينز المدير المساعد للتحقيقات بهيئة تنظيم الجمعيات الخيرية البريطانية بأنه من غير المقبول أن تكون هناك أي جمعية خيرية على ارتباط بالإرهاب وأنهم قلقون من الآثار السلبية التي ستتركها هذه الفعلة على ثقة المجتمع في هذا المركز الإسلامي.

و أضاف، أن الجمعيات الخيرية غرضها تحسين حياة المواطنين اليومية وتوفير الدعم للمجتمع وعليه فإنه من الضروري لمجلس أمناء المركز الإسلامي الوفاء بالتزاماتهم القانونية والتصرف لمصلحة جمعيتهم الخيرية.

وأكدت هيئة الجمعيات الخيرية بأن عدم الالتزام بالتعليمات التي وُجهت للمركز الإسلامي في التحذير الرسمي قد يؤدي إلى اتخاذ قرارات تنظيمية أكثر حزما بحقهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة