.
.
.
.

السلطات التركية تعتقل رئيس بلدية موالياً للأكراد شرق البلاد

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات التركية صباح اليوم رئيس بلدية ساريجان في ولاية إيلازيغ شرق تركيا.

وقالت صحيفة "حرييت" إن السلطات اعتقلت "بكير بولات" ونائبه "كنعان تاغ تكين" وشخصا آخر وهم أعضاء في حزب الشعوب الديمقراطي، وهو حزب معارض كردي. وأشارت الصحيفة إلى أن الاعتقال جاء من أجل التحقيق في قضايا لها علاقة بالإرهاب.

ومنذ سنوات تشن الحكومة التركية حملة اعتقالات وملاحقات ضد أعضاء الحزب الكردي بتهم شتى، أبرزها دعم حزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا المصنف كمنظمة إرهابية، وشملت الملاحقات والاعتقالات قادة حزب الشعوب، أبرزهم الرئيس السابق للحزب صلاح الدين دميرتاش المعتقل منذ 3 سنوات.

ودميرتاش مرشح سابق للرئاسة وأحد منافسي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اعتقل منذ نوفمبر 2016، ويوم الجمعة الفائت أكدت المحكمة الدستورية العليا أن سجن دميرتاش لفترة طويلة يمثل انتهاكاً لحقوقه.

ويواجه الرئيس السابق لحزب الشعوب حكماً بالسجن 142 عاماً في المحاكمة المستمرة ضده وذلك حال ثبوت صلته بمسلحين أكراد.

لكن المحكمة الدستورية قالت إن حق دميرتاش في الحرية والسلامة يتعرض للانتهاك، وأمرت بدفع تعويض قدره 50 ألف ليرة تركية (7300 دولار). وطالب محاموه بالإفراج الفوري عنه.