.
.
.
.

زعيم المعارضة التركية: أردوغان خاضع لوصاية حليفه

نشر في: آخر تحديث:

أكد زعيم المعارضة التركية ورئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كيليتشدار أوغلو، أن الرئيس ورئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب أردوغان، يخضع لـ"وصاية" حليفه زعيم حزب الحركة القومية دولت بهتشلي.

كمال كيليتشدار أوغلو
كمال كيليتشدار أوغلو

وقال كيليتشدار أوغلو "إنه (أردوغان) لا يستطيع اتخاذ أي قرار دون موافقة بهتشلي"، وأضاف "بهتشلي يشبه طبلا يطرق في أذن أردوغان".

دولت بهتشلي وأردوغان
دولت بهتشلي وأردوغان

وتحالف حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي يتزعمه أردوغان مع حزب الحركة القومية الذي يتزعمه دولت بهتشلي في استفتاء 2017 على تعديل الدستور والتحول من النظام البرلماني إلى النظام الرئاسي، ثم أعلنا "تحالف الشعب" وخاضا الانتخابات البرلمانية والرئاسية 2018، ثم الانتخابات البلدية 2019.

وأشار كيليتشدار أوغلو في تصريحات صحافية اليوم الاثنين إلى أن "صاحب القصر الرئاسي (أردوغان) لا يمكنه اتخاذ قرارات دون إذن من قائد الحزب الأصغر (بهتشلي)، ليس فقط في القصر، بل أيضاً في البرلمان، تركيا حالياً محكومة لسيطرة حزب حصل على 11.9 في المئة من أصوات الناخبين في الانتخابات الأخيرة".

ولفت إلى أن "أردوغان يقبل الوصاية لحماية سلطته، لذلك فنظام الحكم الرئاسي يستمر بوصاية حزب صغير، لدرجة أن القصر أصبح غير قادر على اتخاذ قرار دون إذن قيادة الحزب الصغير هذا".

وأضاف كيليتشدار أوغلو "يعلن الرئيس أردوغان جميع قراراته بموافقة وإذن حليفه بهتشلي، بكل الأحوال بهتشلي يصرح بذلك علانية، كما لو أنه يقول لا يمكن اتخاذ أي قرار دون إذني، لذلك يهدد بالذهاب إلى انتخابات مبكرة".