.
.
.
.

أميركا تدين مناورات بكين العسكرية في بحر الصين الجنوبي

نشر في: آخر تحديث:

دانت وزارة الدفاع الأميركيّة (البنتاغون)، الخميس، إجراء مناورات عسكريّة صينيّة حول أرخبيل متنازع عليه في بحر الصين الجنوبي، معتبرةً أنّها "ستزيد من زعزعة استقرار" الوضع في المنطقة.

وقال البنتاغون في بيان إنّ "وزارة الدفاع قلقة بشأن قرار الصين إجراء مناورات عسكريّة حول أرخبيل باراسيل، في بحر الصين الجنوبي، من 1 إلى 5 تمّوز/يوليو".

وأشار إلى أنّ هذه الأنشطة "ستزيد عدم استقرار الوضع" في هذه المنطقة التي تتنازع السيادة عليها كلّ من الصين وفيتنام وتايوان.

وذكّرت واشنطن بأنّ "هذه التدريبات تنتهك أيضًا التزامات الصين" بموجب الإعلان المتعلّق بسلوك الأطراف في بحر الصين الجنوبي عام 2002.

ودعا البنتاغون "جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس"، محذّرًا في الوقت نفسه بأنّه "سيُواصل مراقبة" الأنشطة العسكريّة الصينيّة في المنطقة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة