.
.
.
.

السودان: إثيوبيا نفت البدء في ملء سد النهضة

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الخارجية السودانية في بيان، اليوم الخميس، إن إثيوبيا أبلغت الخرطوم "عدم صحة خبر شروع السلطات الإثيوبية في ملء سد النهضة".

وجاء في البيان أن القائم بالأعمال الإثيوبي أبلغ مسؤولاً رفيعاً في الخارجية السودانية بأن "سلطات بلاده لم تغلق بوابات سد النهضة، ولم تحتجز المياه الداخلة. ولكن لأن هذا هو موسم الأمطار فإن المياه تجمعت بشكل طبيعي في بحيرة السد".

والأربعاء، أثارت إثيوبيا البلبلة بعد تأكيدها صحة الصور الملتقطة بالأقمار الاصطناعية لسد النهضة التي تظهر ارتفاعاً في منسوب المياه.

وعاد وزير المياه الإثيوبي لينفي التقارير التي نقلت عنه، قائلاً إن الصور لمياه أمطار. فيما أكدت وزارة الري السودانية، الأربعاء، رفضها لأي إجراءات أحادية الجانب بشأن سد النهضة، مؤكدة تراجع منسوب النيل الأزرق بما يعادل 90 مليون متر مكعب يومياً.

وطلبت وزارة الري السودانية من أجهزتها المختصة بقياس مناسيب النيل الأزرق بالتحري عن صحة بدء إثيوبيا في ملء سد النهضة بالمياه قبل التوصل لاتفاق حول الملء الأول والتشغيل.

وقال بيان وزارة الري السودانية إنه اتضح جلياً من خلال مقاييس تدفق المياه في محطة الديم الحدودية مع إثيوبيا أن هناك تراجعاً في مستويات المياه بما يعادل 90 مليون متر مكعب يومياً ما يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة.

وجددت وزارة الري والموارد المائية رفضها لأية إجراءات أحادية الجانب يتخذها أي طرف خصوصا مع استمرار جهود الاتحاد الإفريقي ورئيس جنوب إفريقيا، سيريل رامافوزا، للتوصل إلى توافق ما بين الدول الثلاث في النقاط الخلافية العالقة، والتي يمكن الاتفاق حولها إذا توفرت الإرادة السياسية.