.
.
.
.

تقرير بريطاني يتهم الحكومة بتجاهل تدخل روسيا في البريكست

نشر في: آخر تحديث:

أفاد تقرير، طال انتظاره عن النفوذ الروسي في السياسة البريطانية، أنه سيكون من "الصعب - إن لم يكن من المستحيل - إثبات" المزاعم بأن روسيا سعت إلى التأثير على استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) عام 2016، لكن "الحكومة (البريطانية) كانت بطيئة في الاعتراف بوجود التهديد".

وجاء في تقرير لجنة الاستخبارات والأمن البرلمانية أنه "من المدهش" أنه لم يسعَ أحد إلى حماية الاستفتاء بخصوص الاتحاد الأوروبي للعام 2016 من التدخل الروسي، وأنه كان على المسؤولين البريطانيين الاعتراف بالتهديد الروسي في العام 2014. وقال معدو التقرير إنه لم يكن هناك أي تقييم للنفوذ الروسي.

كما أشار التقرير إلى أن "ما هو واضح هو أن الحكومة كانت بطيئة في الاعتراف بوجود التهديد - وفهمته فقط بعد عملية الاختراق والتسريب ضد اللجنة الوطنية الديمقراطية، عندما كان ينبغي رؤيته في وقت مبكر من العام 2014، ونتيجة لذلك، لم تتخذ الحكومة إجراءات لحماية عملية (استفتاء) المملكة المتحدة عام 2016".