.
.
.
.

وزير خارجية ألمانيا: سوء الإدارة والفساد سبب معاناة اللبنانيين

وزير الخارجية الألماني: يجب على لبنان إجراء إصلاحات لإنهاء الفساد

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، اليوم الاثنين، إن سوء الإدارة والفساد يتسببان في معاناة اللبنانيين.

وشدد وزير الخارجية الألماني على ضرورة إجراء إصلاحات لإنهاء الفساد في لبنان.

وقال ماس في تصريحات سابقة، إن هناك أطرافا فاعلة غير حكومية في لبنان ممولة من الخارج، مثل "حزب الله"، والتي من الممكن أن تستغل الفراغ الحالي، وإن "الكارثة تنطوي على مخاطر كبيرة لمزيد من زعزعة الاستقرار في لبنان".

وحذر هايكو ماس من مغبة استمرار زعزعة استقرار لبنان، وذلك في ضوء الانفجار المروع الذي شهدته العاصمة بيروت قبل أيام قليلة.

في الأثناء، وجهت مجموعات من الحراك الشعبي، دعوات للتجمع في ساحة رياض الصلح في وسط بيروت، اليوم الاثنين، عند الساعة 12:00 بتوقيت غرينتش، وذلك بالتزامن مع اجتماع مقرر للحكومة اللبنانية.

وتشهد العاصمة اللبنانية حالة تأهب أمني عقب ليلتين من التظاهرات الواسعة. ووسط توقعات بموجة جديدة من الاحتجاجات، اليوم الاثنين، عززت قوات الأمن الحواجز الأمنية في مدخل ومحيط مجلس النواب في بيروت.

وكانت شوارع بيروت شهدت، أمس، يوما ثانيا من التظاهرات تخللتها مواجهاتٌ عنيفة مع محاولات المحتجين الوصول إلى مقرِ البرلمان الذي شهد صدامات بين قوى الأمن والمحتجين المطالبين بإسقاط النظام.

من جهتها، طالبت قيادة الجيش المحتجين بالالتزام بالتعبير السلمي عن مطالبهم، نافية استخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

سياسيا، كرت سبحة استقالة الوزراء اللبنانيين من الحكومة مع تقديم وزيرة العدل ماري كلود نجم استقالتها الخطية للرئيس حسان دياب. وبذلك تكون نجم رابع الوزراء المستقيلين من الحكومة، بعد وزير الخارجية السابق ناصيف حتّي الذي استقال قبل يوم واحد من انفجار بيروت، ووزيرة الإعلام منال عبدالصمد، ووزير البيئة والتنمية الإدارية دميانوس قطّار اللذين أعلنا استقالتهما يوم أمس.