.
.
.
.

رئيسة حزب معارض: أردوغان انقلب على الديمقراطية

نشر في: آخر تحديث:

أكدت رئيسة حزب كردي معارض في تركيا أن حكومة الرئيس، رجب طيب أردوغان، والمجلس الأعلى للانتخابات انقلبوا على الديمقراطية من خلال السيطرة على بلديات فاز بها الحزب الكردي، مشيرة إلى أنّ أردوغان وحكومته ينتقمون لخسارتهم في انتخابات محلية شهدتها البلاد العام الماضي.

وقالت الرئيسة المشاركة لحزب الشعوب الديمقراطي الكردي، برفين بولدان، الثلاثاء، "استولوا بشكل غير قانوني على 52 بلدية من بين 65 بلدية فاز الحزب بها خلال انتخابات 31 مارس العام الماضي".

ووفق بولدان "استولى المجلس الأعلى للانتخابات على 6 بلديات، وعينت الحكومة وكلاء وأمناء لـ 46 بلدية، لدينا 21 رئيس بلدية رهن الاعتقال حالياً، علقوا عمل 76 مجلسا محليا وبلدية".

وأشارت بولدان إلى أن "انقلاب الوصاية بدأ في 19 آب / أغسطس 2019، نحن نواجه حكومة حزب العدالة والتنمية الانقلابية التي ألغت إرادة الشعب من خلال الاستيلاء على 52 بلدية في عام واحد"، وأضافت "هم لا يسرقون أموال الناس فحسب، بل يسرقون أيضاً الأصوات التي يدلي بها الناس في صناديق الاقتراع، ما يفعلونه هو عداء للديمقراطية".

وقالت بولدان إن هذه الإجراءات التي تطال حزبها والبلديات التي فاز بها الحزب هي "انتقام سياسي لخسارتهم في انتخابات 31 مارس و23 يونيو، بالطبع، لن يستمر الحال على هذا النحو، من نفذ انقلاب الوصاية هذا سيحاسب بالطبع أمام القانون".

ودعت بولدان إلى حل المشكلة الكردية في تركيا من خلال "الوسائل السياسية، والخطوات الديمقراطية، والفطرة السليمة، مكان الحل هو البرلمان"، وقالت في هذا الإطار "يجب على كل من يدعي حل هذه المشكلة صياغة سياسة الحل وطرحها بوضوح".