.
.
.
.
محكمة الحريري

البرلمان العربي يرحب بحكم قضية الحريري: حصر السلاح بيد الدولة

إدانة عضو بحزب الله وبراءة 3 لعدم كفاية الأدلة

نشر في: آخر تحديث:

رحب رئيس البرلمان العربي، الدكتور مشعل بن فهم السُّلمي، بحكم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان فى قضية اغتيال رئيس الوزراء الأسبق، رفيق الحريري.

ودعا رئيس البرلمان العربي إلى ضبط وتسليم الشخص المُدان الذي ارتكب العمل الإرهابي إلى المحكمة الدولية، تحقيقاً للعدالة ودعماً لأمن واستقرار لبنان وصوناً لوحدته الوطنية وردعاً للجهات الراعية والداعمة لهذه الأعمال الإرهابية البشعة.

وأكد رئيس البرلمان العربي أهمية حصر السلاح بيد الدولة اللبنانية وإنهاء حيازة الميليشات والأحزاب للسلاح خارج إطار سلطة الدولة، وضرورة دعم الدولة اللبنانية ومؤسساتها الوطنية.

مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي (أرشيفية)
مشعل بن فهم السُّلمي رئيس البرلمان العربي (أرشيفية)

وكانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، دانت الثلاثاء، عضواً بحزب الله في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق، رفيق الحريري.

ودانت المحكمة سليم عياش العضو في حزب الله بجريمة قتل الحريري، بينما برأت 3 متهمين آخرين لعدم كفاية الأدلة.

وأشارت المحكمة إلى أنه لا يمكن تحديد عدد المتورطين في التفجير، وأن المتهمين يرتبطون بجهة منظمة، وأن الأدلة تشير إلى أن الاغتيال كان سياسياً، حيث إن "الهدف المنشود من اغتيال الحريري زعزعة استقرار لبنان". إلا أنها أوضحت أن "لا أدلة عن الجهة التي وجهت المتهمين لاغتيال الحريري".