.
.
.
.

واشنطن: حزب الله منظمة إرهابية وأداة طائفية خبيثة لإيران

نشر في: آخر تحديث:

أبدى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، ترحيب الولايات المتحدة بإدانة محكمة مدعومة من الأمم المتحدة لعضو في جماعة حزب الله اللبنانية بالتآمر لاغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري في تفجير عام 2005.

واعتبرت وزارة الخارجية الأميركية أن إدانة سليم عياش العضو في حزب الله في جريمة الاغتيال "تؤكد أن حزب الله منظمة إرهابية".

وأوضحت أن أعضاء حزب الله لا يعملون لحسابهم الخاص، مشيرة إلى أن إدانة عياش تؤكد "ما بدأ العالم يعترف به وهو أن حزب الله لا يدافع عن لبنان بل يشكل منظمة إرهابية هدفها تمديد الأجندة الطائفية الخبيثة لإيران".

كما انتقد بومبيو أيضا في بيان "استغلال" حزب الله للنظام المالي في لبنان، الذي يعاني من تبعات الانفجار الهائل في الرابع من أغسطس آب، وقال إن تدهور المؤسسات اللبنانية يهدد السلامة المالية‭ ‬‬للبنان واحتمال تعافيه.

وكانت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، دانت الثلاثاء، عضواً بحزب الله في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.

ودانت المحكمة سليم عياش، العضو في حزب الله بجريمة قتل الحريري، بينما برأت 3 متهمين آخرين لعدم كفاية الأدلة.

وأشارت المحكمة إلى أنه لا يمكن تحديد عدد المتورطين في التفجير، وأن المتهمين يرتبطون بجهة منظمة، وأن الأدلة تشير إلى أن الاغتيال كان سياسياً، حيث إن "الهدف المنشود من اغتيال الحريري زعزعة استقرار لبنان". إلا أنها أوضحت أن "لا أدلة عن الجهة التي وجهت المتهمين لاغتيال الحريري".