.
.
.
.

5 مصابين.. تفاصيل تسلل كورونا إلى لاعبي كرة في الأردن

نشر في: آخر تحديث:

ضرب فيروس كورونا المستجد، الدوري الأردني لكرة القدم بعد إصابة 5 لاعبين من النادي الفيصلي، وحجر لاعبي وإداريي نادي الرمثا في فنادق الحجر.

وأكد مدير النادي الفيصلي لكرة القدم، ثامر العدوان، إصابة 5 من لاعبي النادي بالفيروس، مشيراً إلى أن النادي أجرى فحوصات لجميع لاعبيه وكادره الفني والإداري، للتأكد من خلوهم من الوباء. وقال العدوان لـ"العربية.نت" إنه قبل تمرين يوم الأربعاء، ظهر الإعياء وأعراض فيروس كورونا على بعض لاعبينا، فخضعوا للفحص احترازيا، وظهرت النتائج إيجابية بكل أسف. عصر أمس الخميس.

كما أشار إلى أن النادي يجري فحوصات لجميع اللاعبين والكادرين الفني والإداري للتأكد من سلامتهم.

اللاعبون المصابون

إلى ذلك، أكد مصدر مسؤول في النادي الفيصلي لـ"العربية.نت" أن اللاعبين المصابين هم كل من: إحسان حداد، والمحترف دومينيك، ويوسف الرواشدة، وبراء مرعي، وسالم العجالين.

من جانبه، قال اللاعب إحسان حداد إن نتيجة فحص عينة فيروس كورونا التي سحبت منه الأربعاء جاءت "إيجابية".

وكتب لاعب الفيصلي والمنتخب الأردني على صفحته الموثقة في فيسبوك: "ظهرت قبل قليل نتائج فحص عينة فيروس كورونا التي أخذت لي وكانت نتيجتها إيجابية".

كما دعا إلى "الاحتياط وعدم الاستهانة بهذا الوباء أو التقليل منه، والأخذ بتعليمات السلامة المتبعة من الجهات المعنية للحفاظ على سلامة الجميع".

الاتحاد يدرس وقف الدوري

وعن موقف الاتحاد الأردني لكرة القدم، قالت الأمين العام لاتحاد كرة القدم، سمر نصار، إن الاتحاد يتابع نتائج الفحوصات المخبرية لعدد من لاعبي النادي الفيصلي، بعد إصابتهم.

وأضافت لـ"العربية.نت" إن الاتحاد أعلن عن مجموعة من الإجراءات المتبعة للتعامل مع تطورات الوضع الوبائي، فيما يتعلق باستمرار الدوري من عدمه، وجميع الخيارات واردة.

خطة طوارئ كروية

إلى ذلك، فعّل الاتحاد الأردني خطة الطوارئ الخاصة بدوري المحترفين للتعامل مع تطورات الوضع الوبائي مستنداً إلى مؤشرات واضحة لمستويات الخطورة لاتخاذ الإجراءات الاحترازية للحفاظ على السلامة العامة لأركان اللعبة والمجتمع المحلي بشكل عام.

وأوعز الأمير علي بن الحسين رئيس الهيئة التنفيذية للاتحاد بتفعيل خطة طوارئ استباقية تأخذ بعين الاعتبار التطورات المحتملة للوضع الوبائي وما تتضمنه هذه الخطة من مصفوفة إجراءات السلامة المتبعة لدى الاتحاد.

واشتملت الخطة على ثلاثة مستويات وفقاً لمؤشرات خطورة مؤثرة على بطولة دوري المحترفين وفرقها الموزعة في مختلف مناطق المملكة، ليتبع ذلك سلسلة من الإجراءات التي تكفل تسهيل عملية صنع القرار وتسريع التعامل مع الأزمة لضمان سلامة أركان اللعبة كافة.

وعزل الاتحاد فريق الرمثا وقام بإجراء الفحوصات اللازمة للاعبين والجهازين الفني والإداري بناءً على القرار الحكومي بعزل لواء الرمثا، ما يعد مؤشراً لمستوى الخطورة المتوسط في إطار خطة الطوارئ وما تضمنه من إجراءات.

يذكر أن خطة الطوارئ اشتملت على إسناد مهمة تقييم خطورة الوضع الوبائي بما يتعلق بباقي بطولات الموسم إلى لجنة الطوارئ برئاسة الأمير علي، لاتخاذ قراراتها وفقاً للظروف المحيطة بكل مسابقة على حدة.