.
.
.
.

مواجهة بين ناجين من مذبحة نيوزيلندا ومنفذ الهجوم الإرهابي

مقتل واحد وخمسين مصليا في مسجدين في شهر مارس 2019

نشر في: آخر تحديث:

سيواجه أكثر من 60 ناجيا وأفراد عائلاتهم، يوم غد الاثنين، منفذ مذبحة كرايس تشيرتش في نيوزيلندا، والذي قتل واحدا وخمسين مصليا في مسجدين شهر مارس 2019..

وبسبب هذه الحادثة التي هزت نيوزيلندا والعالم، يمكن أن يكون المتطرف، هاريسون تارانت، أول شخص في نيوزيلندا يُحكم عليه بالسجن مدى الحياة دون إمكانية الإفراج المشروط.

مهاجم مسجد النور بالنرويج: مهاجم مسجد نيوزيلندا انتدبني
مهاجم مسجد النور بالنرويج: مهاجم مسجد نيوزيلندا انتدبني

وأدى هذا الهجوم المتطرف ضد المسلمين في نيوزيلندا إلى إصدار قوانين جديدة تحظر أكثر أنواع الأسلحة شبه الآلية فتكًا، مثل تلك التي استخدمها المتطرف هاريسون تارانت.

ونفذ برينتون تارانت، وهو أسترالي مؤمن بتفوق العرق الأبيض، هجوما على مسلمين تجمعوا لصلاة الجمعة في مدينة كرايستشيرش في 15 مارس آذار من العام الماضي مستخدما بندقية نصف آلية وبث الهجوم مباشرة عبر فيسبوك.

وأقر تارانت بالذنب في كل التهم الموجهة إليه في مارس آذار والتي تتضمن 51 تهمة بالقتل و40 تهمة بالشروع في القتل وتهمة ارتكاب عمل إرهابي.

وسيستمع قاضي المحكمة العليا كاميرون ماندر إلى شهادات من 66 ناجيا من الهجوم وسيكون المتهم حاضرا على الأرجح في القاعة وسيسمح له بالكلام قبل إصدار الحكم بالعقوبة.

وقال القاضي إن أمرا صدر هذا الشهر يعطي المحكمة سلطات لمنع نشر شهادات الضحايا إذا اقتضت الحاجة وضمان عدم استخدامها للتسبب في المزيد من الأذى والضرر.

ويواجه تارانت حكما بالسجن المؤبد لمدة تصل إلى 17 عاما دون إطلاق سراح مشروط لكن القاضي لديه صلاحية لاتخاذ قرار بسجنه دون إمكانية لإطلاق سراحه على الإطلاق.