.
.
.
.

تفجيران متزامنان في معقل "أبو سياف" بجزيرة جنوب الفلبين

التفجيران وقعا في البلدة الرئيسية في جزيرة جولو وهي معقل جماعة أبو سياف المتطرفة

نشر في: آخر تحديث:

وقع تفجيران متزامنان، اليوم الاثنين، في بلدة بجزيرة مضطربة في جنوب الفلبين، ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى.

ووقع أحد الانفجارين قرب منتصف النهار، وتبعه الآخر بعد حوالي ساعة في جولو، البلدة الرئيسية في جزيرة جولو، وهي معقل لجماعة أبو سياف المتطرفة التي أعلنت الولاء لتنظيم داعش.

مخيم لأبو سياف في جولو داهمه الجيش الفلبيني في 2009 (أرشيفية)
مخيم لأبو سياف في جولو داهمه الجيش الفلبيني في 2009 (أرشيفية)

وأعلن الجيش الفلبيني وقوع 10 قتلى وعشرات الجرحى، العديد منهم جنود وعناصر شرطة، في التفجيرين.

الجيش الفلبيني في جولو (أرشيفية)
الجيش الفلبيني في جولو (أرشيفية)

وأفاد اللفتنانت جنرال كورليتو فينلوان الصحافيين أن خمسة جنود وأربعة مدنيين قتلوا في الهجوم الأول عندما انفجرت دراجة نارية مفخخة كانت متوقفة خارج متجر تسوق كانت شاحنتان عسكريتان تقفان أمامه. وأصيب 16 جنديا في التفجير الذي وقع في فترة الظهر.

بدوره، نقل اللفتنانت كولونيل رونادلو ماتيو عن رئيس البلدية قوله، إن نحو 20 مدنيا أصيبوا كذلك بجروح.

وبعد وقت قصير، وقع انفجار ثان في ذات الشارع عندما فجّرت انتحارية نفسها بينما كانت الشرطة تغلق الموقع، ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة نحو ستة عناصر بجروح، بحسب فينلوان.

ولم تعلن أي جهة بعد المسؤولية عن هاذين الانفجارين.

وهذا أكبر هجوم تشهده البلدة منذ يناير/كانون الثاني 2019 عندما أدى تفجيران انتحاريان قبل قداس الأحد في كنيسة في جولو إلى مقتل أكثر من 20 شخصا وإصابة ما لا يقل عن 100.