.
.
.
.

متطرفون بالسويد يحرقون مصحفاً.. ويتسببون بأعمال شغب

منع زعيم حزب دنماركي يميني قومي من دخول البلاد

نشر في: آخر تحديث:

أحرق نشطاء من اليمين المتطرف مصحفاً في مدينة مالمو بجنوب السويد، ما أثار أعمال شغب واضطرابات بعد أن تجمع أكثر من 300 شخص للاحتجاج، حسبما ذكرت الشرطة السبت.

وأشعل محتجون النيران وألقوا أشياء على الشرطة وخدمات الإنقاذ مساء الجمعة، ما أدى إلى إصابة عدد من ضباط الشرطة بجروح طفيفة وأدى إلى اعتقال حوالي 15 شخصًا.

وجاءت أعمال العنف بعد حرق مصحف، بالقرب من حي تقطنه أغلبية مهاجرة، بعد ظهر يوم الجمعة، ونفذه نشطاء من اليمين المتطرف وتم تصويره ونشره على الإنترنت، وفقًا لوكالة الأنباء.

ووقعت أعمال العنف بعد ساعات على منع زعيم حزب دنماركي يميني قومي معروف بأعماله الاستفزازية ضد المسلمين، من دخول الأراضي السويدية حيث كان ينوي تنظيم مظاهرة.

وفي وقت لاحق، قُبض على ثلاثة أشخاص للاشتباه في قيامهم بالتحريض على كراهية مجموعة عرقية بعد ركلهم مصحفا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة