.
.
.
.

رئيس فنزويلا: اعتقال جاسوس أميركي قرب مجمع نفط

العنصر المعتقل من مشاة البحرية وعمل مع المخابرات الأميركية بالعراق

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، يوم الجمعة، اعتقال "جاسوس أميركي" قرب مجمع لتكرير النفط في شمال غرب البلاد، الذي يشهد نقصا حادا في الوقود.

وقال مادورو في بث على التلفزيون الرسمي: "بالأمس اعتقلنا جاسوسا أميركيا في ولاية فالكون يتجسس على مصفاتي أمواي وكاردون".

وأضاف أنه "من مشاة البحرية وعمل في قواعد وكالة المخابرات المركزية الأميركية في العراق. وقد اعتقل ومعه أسلحة متخصصة ومبالغ نقدية ضخمة ودولارات كثيرة وعناصر أخرى سلمناها مباشرة لمكتب النائب العام".

ولم يذكر الرئيس الفنزويلي تفاصيل أخرى، ولكنه قال إن المعتقل يدلي بأقواله في الحجز. وإلى ذلك، لم يتسن الاتصال بوزارة الخارجية الأميركية أو البيت الأبيض للتعليق على ذلك.

وجاء الإعلان عن الجاسوس الأميركي بعد أن قضت محكمة في فنزويلا الشهر الماضي بسجن فردين سابقين في القوات الأميركية الخاصة 20 عاما بسبب دورهما في عملية توغل فاشلة في مايو/ أيار.

ومن ناحية أخرى، قال مادورو خلال كلمته، الجمعة، إن قوات الأمن أحبطت أيضا خلال الأيام الأخيرة مؤامرة لتفجير مصفاة نفطية أخرى في إلباليتو، ولم يذكر تفاصيل.

وتشهد فنزويلا موجة ثانية من نقص الوقود بعد تقنين شديد فيما بين مايو/ أيار ويونيو /حزيران، وأدت شحنة وقود أرسلتها إيران حليفة حكومة مادورو إلى تخفيف ذلك بشكل مؤقت.