.
.
.
.

بوتين يقترح على أميركا تبادل وعود بعدم التدخل بالانتخابات

موسكو متهمة تحديداً بشن حملة دعماً لترشيح ترمب في انتخابات 2016

نشر في: آخر تحديث:

عرض الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الجمعة، على الولايات المتحدة تبادل وعود بـ"عدم التدخل" في انتخابات البلد الآخر والتعاون على صعيد تكنولوجيا المعلومات للدفع في اتجاه معاهدة عالمية بعدم الاعتداء في هذا المجال.

واقترح بوتين على واشنطن في إعلان نشره الكرملين "تبادل ضمانات بعدم التدخل بما في ذلك في العمليات الانتخابية" والتوافق على "مجموعة تدابير عملية"، وأخيرا العمل من أجل التوصل إلى معاهدة عالمية بعدم الاعتداء باستخدام "تكنولوجيا المعلومات والتواصل".

مناظرة -الحزب الجمهوري -انتخابات أميركا 2016
مناظرة -الحزب الجمهوري -انتخابات أميركا 2016

وكتب بوتين في إعلانه "من التحديات الاستراتيجية الكبرى في العالم المعاصر خطر مواجهة واسعة النطاق في المجال الرقمي. وتقع مسؤولية خاصة في تفاديها على الأطراف الرئيسيين في الأمن العالمي في مجال المعلومات".

وتواجه روسيا منذ سنوات اتهامات باستخدام قراصنة معلوماتيين ومراكز تصيد على الإنترنت وببث معلومات كاذبة على مواقع التواصل للتأثير على العمليات الانتخابية في الغرب.

وموسكو متهمة تحديداً بشن حملة دعماً لترشيح دونالد ترمب في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 ما ساهم في فوزه. كما يواجه الكرملين اتهامات بالسعي للتأثير على حملة الانتخابات الأميركية الجارية حاليا، والتي يتنافس فيها ترمب مع المرشح الديمقراطي جو بايدن.

كما تتهم روسيا بتحريك قراصنة معلوماتيين استهدفوا عدداً من المؤسسات الغربية مثل مجلس النواب الألماني ومكتب المستشارة أنجيلا ميركل.

ونفى الكرملين كل هذه الاتهامات، متهماً بدوره الأوروبيين والأميركيين بشن حملة تضليل إعلامي ضد روسيا.