.
.
.
.

تركيا.. اعتقال ناشطين بسبب "استفزازات" عبر وسائل التواصل

أسباب الاعتقالات هي: "التحريض على العداء والكراهية، وإهانة مسؤولي الدولة"

نشر في: آخر تحديث:

اعتقلت السلطات التركية العديد من النشطاء، خلال مداهمات للشرطة، في إطار تحقيق ضد "حركة المجهولين"، بتهم تحريض المواطنين على العداء والكراهية، وإهانة مسؤولي الدولة، ومحاولة تقويض الحكومة المنتخبة.

ومن بين المعتقلين المحامي تامر دوغان، والمتحدث باسم حزب الحرية الاجتماعية، بيريهان كوجا، والكاتب تميل ديميرير، والصحافيان زينب كوراي، وهاكان جولسيفن، والممثلة دفنة هالمان، وأوزين كولاش أوغلو.

وبحسب وكالة الأناضول الحكومية، فإن السلطات اعتقلت 24 مشتبهاً، ينتمون إلى "حركة المجهولين"، بسبب "منشورات استفزازية على مواقع التواصل الاجتماعي".

ووفق الوكالة الحكومية، فإن أسباب الاعتقالات، هي: "التحريض على العداء والكراهية، وإهانة مسؤولي الدولة، ومحاولة تقويض الحكومة المنتخبة".

واعتقلت السلطات 18 شخصاً في إسطنبول، واثنين في باليكسير، وشخصا في كل من مقاطعات دنيزلي، وديار بكر، وتكيرداغ.

وقال أوزن كولاش أوغلو، شقيق الناشط الموقوف تايلان كولاش أوغلو، إن "20 ضابط شرطة نفذوا المداهمة، وأنا محتجز في المنزل".

كذلك أعلن رئيس تحرير موقع Gazete RED ، هاكان جولسيفن، عن اعتقاله، في تغريدة على تويتر، قائلاً: "نحن ذاهبون مرة أخرى"، في إشارة إلى تعرضه للاحتجاز.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة