.
.
.
.
أرمينيا و أذربيجان

الكرملين ينتقدها.. تركيا تجدد "تصميمها" على دعم أذربيجان ضد أرمينيا

الكرملين: ندعو كل الدول إلى بذل المستطاع للتوصل إلى وقف لإطلاق النار

نشر في: آخر تحديث:

أكدت تركيا، الثلاثاء، تصميمها على مساعدة أذربيجان "في استعادة أراضيها المحتلة" في إقليم ناغورنو كاراباخ الذي يشهد معارك عنيفة بين باكو والانفصاليين المدعومين من أرمينيا.

وقال مدير الإعلام في الرئاسة التركية فخر الدين التون: إن "تركيا تتعهد بالكامل مساعدة أذربيجان في استعادة أراضيها المحتلة والدفاع عن حقوقها ومصالحها بموجب القانون الدولي".

يأتي ذلك فيما دعا الكرملين تركيا، في وقت سابق الثلاثاء، للعمل من أجل وقف إطلاق النار في ناغورنو كاراباخ، حيث أسفرت المعارك بين انفصاليين أرمن وأذربيجان عن سقوط أكثر من مئة قتيل منذ الأحد.

وقال الناطق باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: "ندعو كل الدول ولاسيما الدول الشريكة لنا مثل تركيا، إلى بذل المستطاع للتوصل إلى وقف لإطلاق النار، والعودة إلى التسوية السلمية لهذا النزاع".

منذ بداية المواجهات، الأحد، في هذا الجيب الانفصالي الذي تسكنه غالبية أرمنية، أعربت تركيا حليفة باكو عن دعمها لأذربيجان، التي تسعى إلى استعادة السيطرة على ناغورنو كاراباخ.

والاثنين، دعا الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أرمينيا التي تدعم هذا الجيب سياسيا واقتصاديا لوضع حد "لاحتلال ناغورنو كاراباخ، متعهدا ببقاء أنقرة "إلى جانب باكو بكل الوسائل".

وأكد بيسكوف "كل التصريحات المتعلقة بدعم أو بتحرك عسكري أيا تكن، تصب الزيت على النار".

وشدد على أن روسيا "ضد ذلك قطعا"، مجددا دعوة موسكو "إلى وضع حد للمعارك في أسرع وقعت ممكن".

كما ضغطت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل، من أجل وقف فوري لإطلاق النار في محادثات هاتفية مع زعيمي أرمينيا وأذربيجان، وفقا لمكتبها الثلاثاء.

وأكدت ميركل على ضرورة "وقف فوري لإطلاق النار والعودة لمائدة المفاوضات"، حسب ما قال شتيفن ايبرت المتحدث باسمها في بيان.

وأخبرت الزعيمين أن منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تقدم منصة ملائمة للمباحثات، كما يمكن أن يسهم جيران البلدين "في الوصول لحل سلمي".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة