.
.
.
.
تركيا

بعد 20 يوماً بالعناية.. وفاة كردي ألقاه جنود أتراك من مروحية

منظمة العفو الدولية أعربت عن قلقها ودعت تركيا إلى التحقيق في الحادثة

نشر في: آخر تحديث:

توفي رجل كردي، في تركيا، كان في العناية المركزة، لمدة 20 يوماً، بسبب قذفه من مروحية عسكرية، بعد اعتقاله أثناء عملية أمنية، شرق البلاد، بينما أصدر حزب كردي معارض، بياناً قال فيه إنه "حزين وغاضب"، كذلك عبر نواب في البرلمان عن استيائهم، من الحادثة.

وتوفي، ثروت تورغوت، 55 عاماً، يوم الأربعاء، بعد نقله إلى العناية المركزة، بعد مزاعم بإلقائه من مروحية عسكرية، مع محتجز آخر، يدعى عثمان شيبان، إثر اعتقالهما في عملية للجيش، في منطقة تشاتاك، بولاية "فان" شرق البلاد.

وبينما توفي تورغوت، بعد 20 يوماً من بقائه في العناية المركزية، مازال شيبان يعاني من فقدان الذاكرة، حيث فقدت عائلتيهما أثرهما لمدة يومين، ثم تمكنوا من تحديد مكانهم، في أحد مشافي الولاية.

جميع عظام جسده تحطمت

وبحسب سجلات المستشفى، نُقل الرجلان إلى المستشفى "لإصابتهما إثر سقوطهما من مروحية"، وقال نجل، تورغوت، إن جميع العظام في جسد والده تحطمت.

وبعد الوفاة، أصدر حزب الشعوب الديمقراطي، الموالي للأكراد، بياناً قال فيه إنهم "حزينون وغاضبون للغاية". وأضاف البيان "قتلة تورغوت، هم من اعتقلوه، إن فهم الحكومة بأن التعذيب والقتل لمواطنيها ليس له شرعية ديمقراطية"، معتبراً الحادثة "جريمة ضد الإنسانية".

ودعت منظمة العفو الدولية تركيا، الأسبوع الماضي، إلى التحقيق في حادثة، شيبان، وتورغوت، وأعربت عن قلقها بشأن "مزاعم التعذيب وسوء المعاملة"، مضيفة أن "القانون والمعايير الدولية لحقوق الإنسان يجب أن تضمن أن تمنع تركيا التعذيب في جميع الظروف".

وعقب وفاة تورغوت، انتقد نواب من حزب الشعوب الديمقراطي، الحادث، وقال حسين قاشماز، إن "حزب العدالة والتنمية الحاكم شريك في جريمة القتل التي ارتكبت بوحشية". وأضاف قاشماز، في تغريدة عبر حسابه في تويتر، "أصبح ثروت تورغوت ضحية لسياسات حكومة حزب العدالة والتنمية المعادية للأكراد".

بدوره قال مراد ساريساش، وهو نائب عن حزب الشعوب الديمقراطي، من ولاية "فان"، في تغريدة عبر تويتر، إن "الحكومة صامتة لأنها تكتسب القوة من هذه السياسات".

نفي تركي

كما علق نائب عن حزب الديمقراطية والتقدم (أسسه علي باباجان)، مصطفى ينير أوغلو، على الحادث، قائلاً في تغريدة من حسابه في تويتر "إذا كنا في الواقع دولة قانون، فسيتم إيقاف المسؤولين عن هذا التعذيب، وسيتم فتح تحقيق فعال، وستصدر أحكام قاسية، بحق جميع الجناة".

وكان مكتب والي "فان"، نفى في وقت سابق، إلقاء الرجلين من مروحية، قائلاً إن تورغوت "سقط في منطقة صخرية أثناء محاولته الهروب من الجنود".