.
.
.
.

بعد البيت الأبيض.. كورونا يصل الأمم المتحدة

المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي: أعاني من أعراض خفيفة وآمل أن أتعافى بسرعة

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال الفيروس المستجد يوسع دائرة انتشاره أكثر وأكثر. فبعد أن طال البيت الأبيض، وصل كورونا إلى الأمم المتحدة.

وأعلن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، فيليبو غراندي، الأربعاء، إصابته بالفيروس المستجد، لافتاً إلى أن أعراضه خفيفة.

وقال غراندي على حسابه في تويتر: "أنا أعمل مع اللجنة التنفيذية للمفوضية من المنزل حيث يجب أن أعزل نفسي بعد أن أثبتت الاختبارات إصابتي بكوفيد-19. أعاني من أعراض خفيفة، وآمل أن أتعافى بسرعة"، مذكراً بأهمية غسل اليدين والحفاظ على مسافة مع الآخرين وارتداء الكمامات.

يذكر أن الفحوص أظهرت إصابة عدة مساعدين للرئيس الأميركي دونالد ترمب وسياسيين جمهوريين بارزين بكورونا منذ أعلن الرئيس الجمهوري، الجمعة، إصابته وزوجته ميلانيا بالفيروس.

كما أدت موجة من الإصابات في البيت الأبيض بين كبار مساعدي ترمب ومعاونيه في المكتب الصحافي إلى خلو الجناح الغربي، الذي يوجد به المكتب البيضاوي، تقريباً.

وجاءت الإصابة الأخيرة، الثلاثاء، عندما أعلن ستيفن ميلر، كاتب خطب ترمب، والمتشدد إزاء قضايا الهجرة، إصابته بكورونا.

إلى ذلك، قالت شبكة "إيه.بي.سي نيوز" إنها أحصت 23 إصابة بكوفيد-19 في البيت الأبيض حالياً، بمن فيهم ترمب وميلانيا.