روسيا وبلغاريا تتبادلان طرد دبلوماسيين

موسكو: "هذه الخطوة هي إجراء موازٍ في مواجهة القرار غير المبرر للسلطات البلغارية بطرد مساعدين في الممثلية التجارية الروسية في صوفيا"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

تطبيقا لمبدأ "المعاملة بالمثل"، قالت وزارة الخارجية الروسية، الاثنين، إن روسيا أعلنت أن دبلوماسيين بلغاريين في موسكو "شخصان غير مرغوب فيهما"، فيما يعد إجراء انتقامياً.

وأوضحت الخارجية الروسية في بيان نُشر على موقعها، أن "هذه الخطوة هي إجراء مواز في مواجهة القرار غير المبرر للسلطات البلغارية بطرد مساعدين في الممثلية التجارية الروسية في صوفيا في ايلول/سبتمبر" الماضي.

مادة اعلانية

وفي 23 سبتمبر الماضي، أعلنت وزارة الخارجية البلغارية، أنها أمهلت دبلوماسيين روسيين 72 ساعة لمغادرة البلاد بعد أن اتهمهما مدعون بالضلوع في أعمال تجسس في بلغاريا منذ عام 2016.

وقال متحدث باسم الوزارة، إنها أبلغت السفارة الروسية لدى صوفيا بالأمر.

وقال مدعون إن الدبلوماسيين سعيا منذ عام 2016 للحصول على معلومات سرية تتعلق بخطط تطوير الجيش وصيانة العتاد العسكري.

وعبرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، حينها، عن أسفها جراء طرد اثنين من الدبلوماسيين الروس من بلغاريا، واصفة الاتهامات ضدهما بـ"المختلقة"، مؤكدة أن روسيا ستتخذ إجراءات ضد ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.