.
.
.
.
اقتصاد تركيا

بيانات أنقرة غير دقيقة.. تقرير يكشف أرقام بطالة مخيفة

مركز الأبحاث يشير إلى أن النساء أكثر تضرراً جراء الآثار الناجمة عن كورونا

نشر في: آخر تحديث:

أصدر مركز الأبحاث التابع لاتحاد النقابات العمالية التقدمية في تركيا، تقريره لشهر سبتمبر حول توقعات البطالة، وانتقد التقرير بيانات معهد الإحصاء التركي (مركز إحصاءات حكومي)، وقال التقرير إن أرقام معهد الإحصاء لا تعكس واقع الأرقام الحقيقية.

وكان معهد الإحصاء التركي، أكد تراجع معدل البطالة في البلاد خلال شهر يوليو، إلى 13.4 في المئة، بانخفاض قدره 0.5 نقطة، وانخفاض عدد العاطلين عن العمل في تركيا بمقدار 369 ألفا، إلى 4 ملايين و227 ألفا في يوليو، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.

لكن اتحاد النقابات العمالية التقدمية، ومن خلال تقرير مركز الأبحاث التابع له، أكد أن عدد العاطلين عن العمل في يوليو الماضي وصل إلى 10.4 مليون شخص، بسبب تأثير وباء كورونا المستجد، أي أن معدل البطالة وفقدان الوظائف وصل إلى 29.1 في المئة، في شهر يوليو.

وبحسب التقرير، تسبب وباء كورونا المستجد في خسارة ما يعادل مليونا و879 وظيفة جديدة، خلال شهر يوليو الماضي، وبلغ معدل البطالة بشكل عام 27.3 في المئة.

وأكد التقرير انخفاض العمالة بمقدار مليون و 254 ألف شخص خلال عام، وانخفض معدل التوظيف إلى 43.5 في المئة، وانخفض عدد العاملين بمقدار مليون و333 ألف شخص خلال العام الماضي، بينما ارتفع عدد العاطلين عن العمل اليائسين من 614 ألفا إلى مليون و335 ألفا.

وأشار تقرير مركز الأبحاث التابع لاتحاد النقابات العمالية التقدمية إلى أن النساء أكثر تضرراً جراء الآثار الناجمة عن فيروس كورونا، حيث انخفضت القوى العاملة النسائية بنسبة 7.5 في المئة، وعمالة المرأة بنسبة 6.3 في المئة.