.
.
.
.

"عصابة إجرامية" تلاحق ساركوزي.. "تمويل ليبي" يورطه

النيابة المالية الوطنية: توجيه تهمة "تشكيل عصابة إجرامية" إلى رئيس فرنسا السابق في إطار التحقيق في احتمال أن يكون حصل على تمويل ليبي لحملته الانتخابية عام 2007

نشر في: آخر تحديث:

وجهت تهمة "تشكيل عصابة إجرامية" إلى الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، في إطار التحقيق في احتمال أن يكون حصل على تمويل ليبي لحملته الانتخابية عام 2007، وفق ما قالت النيابة المالية الوطنية لوكالة "فرانس برس".

وأتى توجيه التهمة بعد جلسات استجواب دامت أربعة أيام.

كما تضاف هذه الملاحقة الجديدة إلى ثلاث تهم أخرى، وجهت إلى ساركوزي في إطار الملف نفسه في مارس 2018.

"صعقت بهذه التهمة الجديدة"

في المقابل علق ساركوزي على القرار عبر فيسبوك، مؤكداً أن براءته قد "امتهنت"، موضحاً: "صعقت بهذه التهمة الجديدة. امتهنت براءتي مجدداً بقرار لا يقدم أي دليل على تمويل غير مشروع".

يذكر أن الرئيس الفرنسي السابق كان اعتبر أنه ضحية "مؤامرة" عندما وجهت إليه تهم "الفساد" و"اختلاس أموال عامة" و"تمويل غير قانوني لحملة انتخابية" في العام 2018.

وقال فنسان برينغارث، محامي جمعة "شيربا" لمكافحة الفساد، وهي مدعٍّ بالحق المدني في إطار هذا الملف، إن "الجميع يرى أنه قرار غير مسبوق يتماشى مع التحقيقات المنجزة. والإجراءات القانونية متواصلة".

يشار إلى أنه في 31 يناير الماضي، وجه القضاء تهمة "تشكيل عصابة إجرامية" إلى تييري غوبير، أحد معاوني ساركوزي السابقين، الذي يشتبه في أنه تقاضى أموالاً من النظام الليبي في عهد معمر القذافي قد تكون استخدمت لتمويل الحملة الانتخابية لمرشح اليمين في العام2007.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة