.
.
.
.

منظمة: يجب حظر السلاح عن تركيا لتدخلها بنزاعات دولية

شبكة السلام: "استبداد واضح للحكومة التركية وانتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان وتدخل مباشر في نزاعات مثل ليبيا وناغورنو كاراباخ وبشكل غير مباشر في البحر المتوسط".

نشر في: آخر تحديث:

طالبت شبكة السلام ونزع السلاح الإيطالية "بوقف كامل لتدفق الأسلحة نحو تركيا ونظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان".

ونقلت وكالة نوفا عن الشبكة تجديدها الطلب "بفرض حصار تام وفوري على أي إمدادات عسكرية لتركيا".

وتأتي المطالبة بوقف تدفق الأسلحة لتركيا بسبب ما وصفته "الاستبداد الواضح للحكومة التركية والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والتدخل المباشر في نزاعات مثل ليبيا وناغورنو كاراباخ وبشكل غير مباشر في البحر المتوسط".

وفي وقت سابق، ناقش الرئيس الأرميني، أرمين ساركيسيان، مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في باريس الوضع بناغورنو كاراباخ، وقد أعرب ماكرون عن قلقه إزاء الأعمال العسكرية الجارية، فيما اعتبر الرئيس الأرميني أن المرتزقة الذين نشرتهم تركيا للقتال من الجانب الأذربيجاني يشكلون تهديدا خاصا للمنطقة، وقد ينتهي بهم المطاف في أوروبا.

كما اعتبر أن مشاركة تركيا كطرف ثالث تؤدي إلى تصعيد الوضع بشكل أكبر ويعرض الاستقرار والأمن الإقليميين للخطر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة