.
.
.
.

الأمم المتحدة: معاهدة حظر الأسلحة النووية ستدخل حيّز التنفيذ

هندوراس صادقت السبت على المعاهدة، فباتت الدولة الـ50 التي تقرّها، ما يسمح بدخولها حيّز التنفيذ

نشر في: آخر تحديث:

تدخل معاهدة حظر الأسلحة النوويّة حيّز التنفيذ في غضون 90 يوماً بعد أن صادقت عليها 50 دولة، آخِرها هندوراس، بحسب ما أعلن مسؤول في الأمم المتحدة لوكالة "فرانس برس" السبت.

ورحّب رئيس اللجنة الدوليّة للصليب الأحمر بيتر ماورير، على غرار منظمات غير حكومية أخرى، بالإنجاز المُحرَز، قائلاً في بيان "اليوم هو انتصار للبشرية ووعد بمستقبل أكثر أماناً".

من جهتها، قالت "الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النووية" عبر تويتر إن "هندوراس صادقت للتوّ على المعاهدة، وهي الدولة الـ50، وهو أمر تاريخي يسمح بدخولها حيّز التنفيذ".

ومُنِحت جائزة نوبل للسلام عام 2017 لمنظمة "الحملة الدولية للقضاء على الأسلحة النوويّة" تكريماً لجهودها في هذا المجال للتخلّص من أسلحة الدمار الشامل.

وتصف الحملة نفسها بأنها تحالف مجموعات غير حكومية في أكثر من مئة دولة. وبدأت الحملة في أستراليا وانطلقت بشكل رسمي في فيينا عام 2007.

وفي يوليو 2017 وافقت 122 دولة على معاهدة الأمم المتحدة لحظر الأسلحة النووية، لكن دولا مسلحة نوويا مثل الولايات المتحدة وروسيا والصين وبريطانيا وفرنسا نأت بنفسها عن المحادثات. إلا أن المعاهدة لم تدخل حيز التنفيذ حتى اليوم بسبب عدم مصادقة عدد كافي من الدول عليها عبر قنواتها التشريعية الوطنية.