.
.
.
.

إلى ليون.. اعتقال شخص يحمل سكيناً جنوب شرق فرنسا

الشرطة في فرنسا أعلنت اعتقال أفغاني يرتدي زياً تقليدياً ويحمل سكيناً في مدينة ليون

نشر في: آخر تحديث:

أوقفت الشرطة الفرنسية، الخميس، أفغانيا يرتدي زياً تقليدياً ويحمل سكيناً في مدينة ليون في وسط شرق فرنسا بعد أن اعتُبر بمثابة تهديد، وفق ما عُلم من مصدر قريب من الملف.

وأضاف المصدر الذي تحدث لوكالة فرانس برس، أن الرجل كان سيُقدم على عمل معيّن واصفاً الحادثة بأنها "خطيرة".

أتى هذا بعد هجوم بسكين أوقع ثلاثة قتلى صباح الخميس، في كنيسة نوتردام في نيس بجنوب شرق البلاد.

أقصى درجات الجهوزية

كما أعلن رئيس الوزراء الفرنسي، جان كاستيكس، الخميس، عن رفع حال الجهوزية في فرنسا إلى الدرجة الأقصى وهي درجة "وقوع اعتداء" بعد هجوم مدينة نيس.

من جانبه، طلب وزير الداخلية الفرنسية، جيرار دارمانين، تعزيز الإجراءات حول دور العبادة ولاسيما الكنائس فورا.

وتوفي اثنان من الضحايا في كنيسة نوتردام في قلب المدينة الساحلية المطلة على البحر المتوسط، فيما توفي الثالث بعد إصابته بجروح خطيرة في حانة قريبة كان قد لجأ إليها، بحسب مصدر في الشرطة.