.
.
.
.

باباجان عن أردوغان: سنتخلص من هذا العار

حليف سابق لأردوغان: "تخيل أنك تجلس في مكان فيه 200 جار، ثم تقول إن جميعهم أعداء لك، هل هذا يعني أن المشكلة فيك أم في الـ200 جار؟!"

نشر في: آخر تحديث:

جدد رئيس حزب "الديمقراطية والتقدم" التركي المعارض، علي باباجان، انتقاده للرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة.

واعتبر في كلمة ألقاها أمس خلال المؤتمر الإقليمي الأول لحزبه في مدينة غازي عنتاب أن أردوغان جلب العار للبلاد.

كما أكد وزير المالية السابق أن سياسة الرئيس التركي وتدخلاته الخارجية أدت إلى عزل البلاد عن محيطها الإقليمي وتنامي العداوات مع جيرانها. وقال: "تخيل أنك تجلس في مكان فيه 200 جار، ثم تقول إن جميعهم أعداء لك، هل هذا يعني أن المشكلة فيك أم في الـ200 جار؟!"، مضيفاً "سنتخلص من هذا العار"

"اقتصاد تركيا في أسوأ حالاته"

وسبق لباباجان أن وجه انتقادات عدة لأردوغان وحزب العدالة والتنمية الحاكم. ففي تصريحات الشهر الماضي أكد أن "الحكومة الحالية في تركيا لن تتمكن من خلق البيئة الآمنة والمستقرة في البلاد مجددا"، مضيفا "النظام الحالي لن يستطيع الصمود حتى يونيو عام 2023، الموعد الرسمي للانتخابات البرلمانية والرئاسية".

كما انتقد السياسة الاقتصادية للرئيس التركي قائلاً "البنية الاقتصادية والمالية تدهورت كثيرا، ولم يعد بحوزة السلطة الحاكمة أي موارد بالوقت الراهن".

إلى ذلك، اعتبر أن "السلطة الحاكمة أنفقت الصناديق الاحتياطية المخصصة للأزمات، لذا تواجه تركيا مشكلة كبيرة حقا".

وفي تصريحات أخرى الأسبوع الماضي أيضا، رأى باباجان أن "الاقتصاد التركي في أسوأ حالة له خلال العشرين سنة الماضية"، معتبراً أن "الشعب يزداد فقراً يوماً بعد يوم، والعملة التي في جيبه تتناقص قيمتها يوماً بعد يوم. بينما يسجل الفقر في البلاد أرقاما قياسية تاريخية".

يشار إلى أن سياسة الرئيس التركي الخارجية والداخلية الاقتصادية تواجه انتقادات واسعة من قبل المعارضة، لا سيما مع تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد، وتراجع قيمة العملة، وتنامي مشاكل أنقرة مع دول خارجية.