.
.
.
.
حزب الله

شاهد.. تظاهرة نسائية في معقل حزب الله ضد أحد مسؤوليه

علّق مناصرو الحزب على الفيديو على انه “كاذب”، وأن اللواتي يظهرن بالفيديو هنّ "نسوة الزعران الذين القي القبض عليهم منذ أيام بعد خلاف حول المولدات واشتراك الكهرباء“.

نشر في: آخر تحديث:

انتشرت على مواقع التواصل مقاطع مصورة لمظاهرة نسائية في معقل حزب الله بالضاحية الجنوبية لبيروت ضد "تجاوزات" مسؤول اللجنة الأمنية في الحزب علي أيوب المتهم بقضايا فساد وذلك على خلفية الإشكال الذي حصل منذ يومين بين آل المقداد وآل أيوب.

كما انتشرت عبر مواقع التواصل رسالة موجّهة إلى قيادة "حزب الله" وجاء في نصّها: "رسالة إلى قيادة حزب الله الحكيمة والمؤتمنة.. بعد أن انتشرت بعض الأقوال التي تُدين مسؤول اللجنة الأمنيّة في حزب الله في منطقة الضّاحية الجنوبيّة الأخ علي أيّوب بأنّ له دورا رئيسيا في عدّة مشاكل منها: حماية بعض المصالح الّتي يستفيد منها، وتحصيل الأموال بالقوّة واستعمال نفوذه ومنصبه للفائدة الشّخصيّة، وبعد عداوته مع أغلبيّة سكان الضّاحية، وبعد أن قيلَ بأن معاشه يتخطّى ال ٦٠ مليون ليرة من الذين يقوم بحمايتهم.. لذا نرجو من قيادة حزب الله أن تُجري تحقيقًا دقيقًا بهذا الموضوع من أجل إقالته إن كان متورطًا، وتبرئته إن كان مظلومًا! ونحن سكان أهل الضاحية نثق بكم أيّها الشرفاء في قيادة حزب الله، ودام الأمين أمينًا علينا، ورحم الله الشّهداء منّا وشفى الله جرحانا.. تمّ هذا البيان بموافقة الأغلبيّة من سكان الضاحية الجنوبية وخصوصًا السّكان المجاورين للإشكال الذي حصل في ليلة أمس بين آل المقداد وآل حمزة التي يحميها ويستفيد منها علي أيوب".

في المقابل، علّق مناصرو الحزب على الفيديو على أنه "كاذب"، وأن اللواتي يظهرن بالفيديو هنّ "نسوة الزعران اللواتي ألقي القبض عليهن منذ أيام بعد خلاف حول المولدات واشتراك الكهرباء“.