.
.
.
.

سفينة حربية أميركية تتراجع بعد اعتراضها بالمياه الروسية

السفينة المضادة للغواصات "الأدميرال فينوغرادوف" منعت المدمرة الأميركية "جون ماكين" من انتهاك حدود روسيا

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، إن سفينة حربية روسية ضبطت مدمرة أميركية تعمل بشكل غير قانوني في المياه الإقليمية الروسية قرب بحر اليابان ولاحقتها حتى ابتعدت.

وأضافت الوزارة في بيان، أن السفينة الأميركية عادت للمياه المحايدة بعد أن حذرتها المدمرة الروسية أميرال فينوغرادوف.

وقالت وزارة الدفاع الروسية، إن السفينة المضادة للغواصات "الأدميرال فينوغرادوف" منعت المدمرة الأميركية "جون ماكين" من انتهاك حدود روسيا.

وحسب الوزارة، فإن المدمرة جون ماكين الموجودة في بحر اليابان منذ عدة أيام، انتهكت، اليوم الثلاثاء، المياه الإقليمية الروسية في خليج بطرس الأكبر، "متجاوزة خط الحدود البحرية بمسافة كيلومترين".

وحذرت "الأدميرال فينوغرادوف"، وهي سفينة كبيرة مضادة للغواصات تابعة لأسطول المحيط الهادئ، كانت تراقب المدمرة الأميركية عن كثب، حذرتها عبر قناة الاتصال الدولية من عدم جواز مثل هذه الأعمال وإمكانية اللجوء لمناورة الاصطدام لإجبار المتسلل على الخروج من المياه الإقليمية.

وبعد التحذير وتغيير مسار "الأدميرال فينوغرادوف"، غادرت المدمرة جون ماكين على الفور متوجهة إلى المياه المحايدة.