.
.
.
.
اغتيال فخري زاده

بريطانيا: قلقون من الوضع في إيران والمنطقة

لندن تسعى إلى "تخفيف التوتر وإيجاد حل للملف النووي الإيراني"

نشر في: آخر تحديث:

أعرب وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، الأحد، عن "قلق لندن من الوضع في إيران والمنطقة" عقب اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وقال راب إن بلاده تسعى إلى "تخفيف التوتر وإيجاد حل للملف النووي الإيراني".

وأكد أن حكومته تنتظر أن "تكشف الحقائق الكاملة عما حدث في إيران"، مشددا على ضرورة "احترام قوانين حقوق الإنسان الرافضة لاستهداف المدنيين".

هذا وأعلنت منظمة الطاقة النووية الإيرانية أن منفذي الانفجار الأخير في موقع نطنز النووي هم أنفسهم من قتلوا العالم النووي الإيراني، فخري زاده، متهمة إسرائيل بالتورط في القضيتين، فيما نقلت وسائل إعلام إيرانية عن لجنة الأمن القومي القول إن إسرائيل تقف وراء اغتيال زاده.

وفيما تعالت المطالبات لحث السلطات الإيرانية للامتناع عن التعامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وقال رئيس لجنة الطاقة في البرلمان الإيراني إنه يجب الانسحاب من الاتفاق النووي، والبدء بتخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، أوضح المتحدث باسم منظمة الطاقة النووية الإيرانية أنه لا يجب الربط بين الأمرين.