.
.
.
.

في أذربيجان.. مركز روسي تركي لمراقبة وقف النار بكاراباخ

الاتفاق تم بعد محادثات بشأن الترتيبات التقنية لإقامة مركز مشترك تركي روسي ومبادئ تشغيله

نشر في: آخر تحديث:

أكدت وزراة الدفاع الروسية، الثلاثاء، أنه تم التوصل إلى اتفاق لتشغيل المركز الروسي التركي المشترك للسيطرة على وقف إطلاق النار في إقليم ناغورني كاراباخ على أن يكون على أراضي أذربيجان.

جاء ذلك ردا على اعلان وزارة الدفاع التركية، اليوم، أن تركيا وقعت مع روسيا اتفاقاً حول إقامة مركز مشترك.

وكتبت الوزارة على تويتر "وُقع اتفاق بعد محادثات بشأن الترتيبات التقنية لإقامة مركز مشترك تركي روسي ومبادئ تشغيله".

وأضاف "بُذلت الجهود اللازمة كي يُشغل المركز في أقرب الآجال".

ووقعت أنقرة وموسكو في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر مذكرة بشأن إقامة مركز مشترك للمراقبة. وأكدت تركيا آنذاك أن هذا المركز سيُقام في مكان تختاره أذربيجان.

ومطلع تشرين الثاني/نوفمبر، وقعت أذربيجان وأرمينيا اتفاقاً برعاية روسيا يضع حداً لأسابيع من المواجهات الدامية في ناغورنو كاراباخ، المنطقة الانفصالية الأذربيجانية ذات الغالبية الأرمنية.

ولمراقبة احترام هذا الاتفاق الذي يكرّس المكاسب الميدانية التي حققتها باكو وينصّ على إخلاء الأرمن لبعض المناطق، بدأت موسكو نشر قواتها "لحفظ السلام".

وفي مقترح أُرسل إلى البرلمان التركي في 16 تشرين الثاني/نوفمبر، طلب الرئيس رجب طيب أردوغان الموافقة على إرسال جنود إلى أذربيجان بهدف المشاركة في المهمة الروسية التركية.