اغتيال فخري زاده

إسرائيل تحذر من استهداف إيران لمواطنيها في الخارج

نتنياهو يوجّه رسالة مبطنة لبايدن.. العودة للاتفاق النووي "المعطوب" ستكون "غلطة"

نشر في: آخر تحديث:

حذرت إسرائيل الخميس من أن إيران قد تستهدف منشآتها في الخارج، وذلك بعد إصدار طهران تهديدات جديدة منذ مقتل أحد كبار علمائها النوويين.

وقال المكتب الإسرائيلي لمكافحة الإرهاب في تحذيره إن إيران قد تحاول تنفيذ هجمات على المصالح والمواطنين الإسرائيليين في دول قريبة.

وأضاف "في ضوء التهديدات التي صدرت في الآونة الأخيرة من عملاء إيرانيين وفي ضوء تورط عملاء إيرانيين في السابق في هجمات إرهابية في دول مختلفة، ثمة قلق من أن إيران ستحاول التصرف بهذه الطريقة ضد أهداف إسرائيلية".

وقتل العالم محسن فخري زاده، الذي لا يعرف عنه الكثير في إيران مع أن إسرائيل وصفته بأنه لاعب رئيسي فيما تقول إنه سعي إيران لامتلاك أسلحة نووية، يوم الجمعة الماضي عندما نصب له كمين على طريق سريعة بالقرب من طهران وأطلق وابل من الرصاص على سيارته.

وألقى حكام إيران من رجال الدين والعسكريين باللوم على إسرائيل في مقتل فخري زاده. وقال أحد كبار مستشاري الزعيم الإيراني الأعلى إن إيران ستقوم برد "محسوب وحاسم".

رسالة نتنياهو لبايدن

في سياق آخر، وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو رسالة مبطنة للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن خلال حديثه مع معهد الأبحاث الأميركي المحافظ "هاديسون".

وقال نتنياهو إن العودة الى الاتفاق النووي مع إيران ستكون "غلطة"، واصفاً هذا الاتفاق الذي أبرم بين إيران ومجموعة الـ5+1 في 2015 بـ"المعطوب".

واتهم نتنياهو طهران باستغلال الاتفاق النووي، الذي سمح برفع العقوبات الاقتصادية عنها، قبل إعادة فرضها وتشديدها من جانب الرئيس الأميركي دونالد ترمب، من أجل "توسيع" نفوذها في العراق واليمن وسوريا.

واعتبر نتنياهو ان الاتفاق النووي سمح "للنمر" بالخروج من "قفصه".

من جهة أخرى، اعتبر نتنياهو أن انسحاب واشنطن من المنطقة "سيمس بحلفائها وبتحالف الدول المعتدلة وبأمن الولايات المتحدة أيضا".