.
.
.
.

الأردن وإسرائيل يبحثان جهود إعادة إطلاق مفاوضات السلام

وزيرا خارجية الأردن وإسرائيل بحثا قضايا عالقة بينهما كالمياه والمعابر والصادرات

نشر في: آخر تحديث:

شدد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي أثناء لقائه نظيره الإسرائيلي غابي اشكينازي الخميس على أهمية إعادة إطلاق مفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وفق بيان لوزارة الخارجية الأردنية.

ووفق البيان، فقد التقى الصفدي واشكنازي عند جسر الملك حسين الذي يصل بين الأردن وفلسطين وإسرائيل.

وأشار إلى أن الصفدي واشكينازي بحثا "التطورات المرتبطة بجهود إعادة إطلاق المفاوضات" بين الفلسطينيين والإسرائيليين والمتوقفة منذ سنوات.

وأكد الصفدي "ضرورة العودة إلى طاولة المفاوضات على أساس القانون الدولي لإيجاد أفق حقيقي لتحقيق السلام العادل على أساس هذا الحل". وقال إن "لا بديل لحل الدولتين".

كما بحث وزيرا خارجية الأردن وإسرائيل القضايا العالقة بين البلدين، كالمياه والمعابر والصادرات.

ومفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي متوقفة منذ عام 2014.

ودعا العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني خلال استقباله الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد إلى تكثيف الجهود الدولية من أجل إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي على أساس حل الدولتين.

وحثّ اجتماع عُقد في عمان في سبتمبر الماضي وضم وزراء خارجية الأردن ومصر وفرنسا وألمانيا وممثل الاتحاد الأوروبي للسلام، الإسرائيليين والفلسطينيين على "إعادة الأمل" لعملية السلام عبر مفاوضات مباشرة "جادة".

ورفض الفلسطينيون خطة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لاستئناف مفاوضات السلام واتهموا واشنطن بالانحياز لإسرائيل خصوصاً بعد اعتبار الإدارة الأميركية القدس عاصمة لإسرائيل.