.
.
.
.
أميركا و الصين

أميركا تعاقب شركات صينية نقلت شحنات فحم لكوريا الشمالية

وزير الخزانة الأميركي: كوريا الشمالية تواصل مخالفة قرار الأمم المتحدة حظر تصديرها للفحم

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة الخزانة الأميركية إنها وضعت على قائمة سوداء 6 شركات، بعضها في الصين، و4 سفن اتهمتها بنقل شحنات فحم إلى كوريا الشمالية بشكل غير قانوني.

وحظر مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة صادرات كوريا الشمالية من الفحم في 2017. وشدد المجلس، الذي يضم في عضويته 15 دولة، بالإجماع العقوبات منذ 2006 في محاولة لتقليص التمويل لبرامج بيونغ يانغ النووية وللصواريخ الباليستية.

وقال ستيفن منوتشين، وزير الخزانة الأميركي، في بيان إن كوريا الشمالية "تواصل مخالفة قرار الأمم المتحدة حظر تصديرها للفحم، وهو مصدر رئيسي للدخل يساعد في تمويل برامجها لأسلحة الدمار الشامل".

وأضاف "نظام كوريا الشمالية عادة ما يستخدم عمال السخرة من معسكرات الاعتقال في أنشطة التعدين، ومنها استخراج الفحم، مستغلا شعبه لتطوير برامجه غير المشروعة".

وأفاد تقرير سنوي لمجلس الأمن من مراقبين مستقلين للعقوبات في وقت سابق هذا العام أن كوريا الشمالية استمرت في مخالفتها لقرارات المجلس "عن طريق صادرات بحرية غير مشروعة للسلع الأولية ومنها الفحم والرمل" في 2019 مما حقق لها مكاسب بمئات الملايين من الدولارات.

ويجمد الإجراء الأميركي أي أصول أميركية للجهات المفروضة عليها العقوبات، ويمنع الأميركيين بشكل عام من التعامل معها.

وقال تشاو ليجيان، المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن بكين تفي بالتزاماتها الدولية وتعارض قيام الدول بفرض عقوبات من جانب واحد على شركات صينية.

وصرح للصحافيين في بكين، اليوم الأربعاء، بأن "الصين ستواصل حمايتها الصارمة للمصالح والحقوق المشروعة للشركات والأفراد الصينيين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة