.
.
.
.

قبل موافقة على لقاحين.. "الأدوية الأوروبية" ضحية هجوم إلكتروني

كانت وكالة الأدوية الأوروبية أكدت أنها ستعلن قرارها بشأن موافقة مشروطة للقاح فايزر/بيونتيك في اجتماع يعقد في موعد أقصاه 29 كانون الأول/ديسمبر

نشر في: آخر تحديث:

قالت الهيئة المنظمة للأدوية في الاتحاد الأوروبي، الأربعاء، إنها وقعت ضحية هجوم إلكتروني، قبل أسابيع على إعلانها القرار المتعلق بإعطاء موافقة خاصة للقاحين لفيروس كورونا المستجد.

وأكدت وكالة الأدوية الأوروبية ومقرها أمستردام إجراء تحقيق في الحادثة، لكنها لم تكشف متى حصل الهجوم بالتحديد، ولم تعطِ تفاصيل حول ما تم استهدافه.

وقالت في بيان مقتضب إن "وكالة الأدوية الأوروبية تعرضت لهجوم إلكتروني"، موضحة أنها "سارعت إلى بدء تحقيق شامل بتعاون وثيق مع أجهزة تطبيق القانون وكيانات أخرى ذات صلة".

وتابعت "لا يمكن لوكالة الأدوية الأوروبية أن تعطي تفاصيل إضافية فيما التحقيق مستمر. سيتم توفير المزيد من المعلومات في الوقت المناسب".

وطلبت متحدثة باسم وكالة الأدوية العودة إلى البيان لدى استفسار وكالة فرانس برس عن مزيد من التفاصيل.

وكانت وكالة الأدوية الأوروبية أكدت أنها ستعلن قرارها بشأن موافقة مشروطة للقاح فايز/بيونتيك في اجتماع يعقد في موعد أقصاه 29 كانون الأول/ديسمبر.

ويفترض أن يلي ذلك قرار بشأن لقاح مودرنا بحلول 12 كانون الثاني/يناير.

وتجري الهيئة المنظمة أيضا مراجعات للقاحين من تطوير جامعة أكسفورد/استرازينيكا وجونسون أند جونسون.