.
.
.
.

أردوغان: كنا نتوقع من الناتو الدعم وليس فرض عقوبات

مرّر الكونغرس الأميركي، قانون ميزانية وزارة الدفاع، الذي تضمّن بندا يجيز فرض عقوبات على تركيا، بسبب شرائها لمنظومة الدفاع الجوي الروسية إس 400.

نشر في: آخر تحديث:

أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان تصريحات جديدة بخصوص العقوبات الأميركية الجديدة على بلاده.

وعبر الرئيس التركي عن "انزعاجه" من إجراءات أميركية وأوروبية لفرض عقوبات على تركيا. وقال: "كنا نتوقع من الناتو الدعم وليس فرض عقوبات".

وأكد أردوغان أن "فرض عقوبات على تركيا لن يمنعها من الدفاع عن حقوقها".

وتحسبا لعقوبات منتظرة، دعا أردوغان الأتراك لتحويل مدخراتهم إلى الليرة التركية.

وقال إن تركيا تتوقع من الولايات المتحدة شريكتها في حلف شمال الأطلسي أن تدعمها لا أن تفرض عليها عقوبات لشرائها منظومة الدفاع الجوي الروسية (إس-400)، مضيفا أنه يشعر بانزعاج إزاء مضي واشنطن قدما في عملية فرض العقوبات.

ومرّر الكونغرس الأميركي، قانون ميزانية وزارة الدفاع، الذي تضمّن بندا يجيز فرض عقوبات على تركيا، بسبب شرائها لمنظومة الدفاع الجوي الروسية إس 400.

نتائج عكسية

وكان مسؤول تركي كبير قال إن العقوبات الأميركية على تركيا لشرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 ستأتي بنتائج عكسية، وستلحق ضرراً بالعلاقات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وأضاف "العقوبات لن تحقق نتيجة وستكون غير بناءة.. وستضر بالعلاقات"، وتابع قائلاً "تركيا تؤيد حل هذه المشكلات عبر الدبلوماسية والمفاوضات. ولن نقبل العقوبات من جانب واحد".