.
.
.
.

أمير الكويت لنواب مجلس الأمة: لا مجال لتصفية الصراعات

أكد أن التحديات تستوجب وضع برنامج إصلاحي شامل لوضع الحلول الناجعة

نشر في: آخر تحديث:

أكد أمير الكويت نواف الأحمد الجابر الصباح، الثلاثاء، مع افتتاح دور الانعقاد الأول من الفصل التشريعي الـ 16 لمجلس الأمة، أنه لا مجال لتصفية الصراعات وافتعال الأزمات.

وقال خلال افتتاح أولى جلسات أول مجلس أمة (البرلمان) ينتخب بعد توليه الحكم: "نستذكر اليوم جهود وإنجازات الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد".

كما أضاف موجهاً كلامه للنواب "تدركون ما يجري من تطورات في المنطقة، وأمامكم تحديات جسيمة، والتحديات تستوجب وضع برنامج إصلاحي شامل لوضع الحلول الناجعة، وأنا على يقين بعمل الحكومة والمجلس كفريق واحد".

وكان أمير دولة الكويت، أصدر أمس الاثنين، مرسوما بتشكيل الحكومة الجديدة، ونصت المادة الأولى من المرسوم الأميري، الذي نقلته صحيفة "الأنباء" الكويتية على تعيين 15 وزيرا بينهم امرأة.

الأولويات المطلوبة

وينطلق الفصل التشريعي السادس عشر لمجلس الأمة عقب فوز 50 نائبا بالانتخابات البرلمانية التي أجريت في الخامس من ديسمبر الجاري.

ويعد هذا أول برلمان يتم انتخابه في عهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الذي تولى مقاليد الحكم في 29 سبتمبر/أيلول الماضي.

وحدد أمير الكويت الأولويات المطلوبة من الحكومة الجديدة، وعلى رأس ذلك بذل الجهود الاستثنائية للارتقاء بأداء جهات الدولة، وترسيخ دولة القانون، والتضامن والتعاون مع مجلس الأمة، وإعلاء مصلحة الكويت فوق أي اعتبار.