.
.
.
.

أنقرة: سنواصل تطوير صناعاتنا الدفاعية رغم عقوبات واشنطن

رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية: تربطنا مع أميركا علاقة تحالف في الناتو وعلاقات على مختلف الأصعدة، وجميعنا يرغب في استمرار هذه العلاقات

نشر في: آخر تحديث:

بعد فرض واشنطن عقوبات على أنقرة لشرائها أنظمة "إس-400" الروسية للدفاع الجوي، أعلن رئيس مؤسسة الصناعات الدفاعية بالرئاسة التركية، إسماعيل دمير، أن "أنقرة عازمة على مواصلة الطريق بتطوير الصناعات الدفاعية المحلية، على الرغم من العقوبات الأميركية وربما بوتيرة أسرع".

وقال دمير، الثلاثاء: "ننتظر أن تبقى العقوبات الأميركية على تركيا في إطارها المحدد، وأن لا تؤثر على العلاقات بين البلدين".

كما أضاف: "تربطنا مع أميركا علاقة تحالف في الناتو وعلاقات على مختلف الأصعدة، وجميعنا يرغب في استمرار هذه العلاقات".

من جهته، رأى وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، أن العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على بلاده بسبب شرائها أنظمة دفاع روسية زعزعت كل القيم في تحالفهما، داعياً إلى تجديد التعاون بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي.

وقال آكار إن "قرار العقوبات هزّ كل القيم في التحالف بين بلدينا.. العودة إلى التعاون والتضامن مع الولايات المتحدة سيساهم على نحو مهم في السلام والأمن بالمنطقة والعالم".

يشار إلى أن وزارة الخزانة الأميركية كانت قد أعلنت، الاثنين، فرض عقوبات على تركيا استهدفت فيها إدارة مؤسسة الصناعات الدفاعية ورئيسها إسماعيل دمير.

وقال موقع تابع للوزارة، إن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على إدارة الصناعات الدفاعية التركية ورئيسها وثلاثة موظفين، عقاباً لأنقرة على شرائها منظومة دفاع جوي روسية.

إس 400 (أرشيفية)
إس 400 (أرشيفية)

إلى ذلك شملت العقوبات الأميركية على تركيا تعليق صفقة بيع مقاتلات F35 لأنقرة، حيث حثّ وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، تركيا على إنهاء أزمة صفقة S400 الروسية فوراً، كاشفاً أن العقوبات تشمل حظر كل تراخيص التصدير الأميركية والتصاريح الممنوحة لوكالة المشتريات الدفاعية التركية.

"خطأ جسيم"

وردت وزارة الخارجية التركية على العقوبات، قائلة إنها ترفض وتندد بالعقوبات الأميركية أحادية الجانب.

كما اعتبرت أن "عقوبات أميركا ستضر العلاقات، وتركيا سترد بما يلزم"، داعية واشنطن لمراجعة "الخطأ الجسيم" والتراجع عنه في أقرب وقت ممكن.

يذكر أن واشنطن كانت حذرت أنقرة في وقت سابق من شراء منظومة S400 إلا أن تركيا ابتاعت المنظومة الروسية وتجاهلت تحذيرات أميركا. وكان الكونغرس الأميركي قد مرر قانون ميزانية وزارة الدفاع، الذي تضمّن بنداً يجيز فرض عقوبات على تركيا، بسبب شرائها منظومة الدفاع الجوي إس 400.