.
.
.
.
تركيا وأوروبا

اليونان: العقوبات الأميركية على تركيا رسالة قوية وواضحة

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، إن عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد قطاعي الاقتصاد والتجارة التركيين "خطوة أولى"، وهناك احتمال كبير أنها ستتوسع إلى عقوبات ضد أفراد وكيانات أخرى، وذلك في تصريحات له خلال مقابلة صحافية مع وكالة الأنباء اليونانية.

وأشار وزير الخارجية اليوناني إلى أن تأثير العقوبات الأميركية على تركيا سيصبح واضحاً بمرور الوقت، وهي "رسالة قوية وواضحة".

سفينة تنقيب وأخرى عسكرية تركيتان قبالة قبرص في شرق المتوسط
سفينة تنقيب وأخرى عسكرية تركيتان قبالة قبرص في شرق المتوسط

وأضاف دندياس "نتطلع إلى مشاركة أعمق للولايات المتحدة في منطقة شرق البحر المتوسط لأن هذا من شأنه بلا شك أن يسهم في السلام والاستقرار الإقليميين".

وكشفت وزارة الخارجية الأميركية، الجمعة، أن فرض عقوبات على تركيا يأتي في إطار قانون مكافحة أعداء أميركا "المعروف بـ"كاستا" CAATSA.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن الوزير مايك بومبيو أجرى اتصالاً هاتفياً مع نظيره التركي مولود تشاويش أوغلو بشأن اقتناء تركيا للمنظومة الصاروخية إس-400، حيث أكد بومبيو على أن هذه الخطوة من شأنها أن تُعرّض أمن التكنولوجيا والأفراد العسكريين الأميركيين للخطر، وتوفرَ أموالاً كبيرة لقطاع الدفاع الروسي، فضلا عن المساهمة في توسع نفوذ موسكو.

بومبيو قال أيضا إن العقوبات لا تهدف لتقويض القدرات العسكرية أو الاستعداد القتالي لتركيا أو أي حليف أو شريك آخر للولايات المتحدة.

ولكنه حثّ أنقرة على حل مسألة صفقة إس-400 والبحث عن شراء أنظمة بديلة قابلة للتشغيل داخل حلف الناتو.