.
.
.
.

مقارنة مع قبل.. الإليزيه يكشف عن حالة ماكرون الصحية

الرئيس يعاني من أعراض الإصابة وهي السعال والتعب وآلام العضلات

نشر في: آخر تحديث:

أعلن قصر الإليزيه، مساء الأحد، عن استقرار حالة الرئيس إيمانويل ماكرون الصحية المصاب بفيروس كورونا.

وجاء في بيان صدر عن الرئاسة الفرنسية: "بالمقارنة مع يوم أمس، فإن حالة رئيس الجمهورية مستقرة".

يذكر أن كبير الأطباء في قصر الإليزيه جان كريستوف بيروشون كان أكد، السبت، أن صحة ماكرون مستقرة مقارنة مع ما كان الجمعة، وأنه يعاني من أعراض الإصابة، وهي السعال والتعب وآلام العضلات.

وأشار كبير الأطباء إلى أن هذه الأعراض لا تمنع رئيس الدولة من أداء مهامه وهو قيد الحجر الصحي.

يذكر أن الرئيس الفرنسي ماكرون، كان أطل قبل أيام من خلال مقطع مصور توجه فيه للفرنسيين ولكل من اتصل مطمئنا أو بعث ببرقية، ومؤكداً أنه بصحة جيدة ويعاني من عوارض التعب والحرارة كأي شخص مصاب بفيروس كورونا.

وفيما كان ماكرون يتخلص من فيروس كورونا في منتجع رئاسي في فرساي، حذر أطباء فرنسيون العائلات التي تتجه لقضاء العطلات من توخي الحذر، بسبب زيادة الإصابات، خاصة على مائدة العشاء.

وبينما يرتدي ماكرون قناعًا بشكل روتيني ويلتزم بقواعد التباعد الاجتماعي، استضاف أو شارك في وجبات جماعية متعددة في الأيام التي سبقت اختباره الإيجابي يوم الخميس.

إلى ذلك، أتى الاختبار الإيجابي لماكرون في الوقت الذي يشهد ارتفاعاً في عدد الإصابات، وتحذر السلطات الصحية الفرنسية من المزيد مع استعداد العائلات الفرنسية للالتقاء في احتفالات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة، حيث أبلغت فرنسا عن 18254 إصابة جديدة قبل أيام، فيما يقل عدد القتلى بقليل عن 60 ألفا.