.
.
.
.

بوتين: لا أتوقع أي تبدل في العلاقات مع أميركا في عهد بايدن

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الأربعاء، إنه لا يتوقع أي تبدل في العلاقات مع الولايات المتحدة في عهد الرئيس المنتخب جو بايدن.

يأتي ذلك فيما أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف، الثلاثاء، أن موسكو لا تتوقع "أي شيء جيد" من الرئيس الأميركي المقبل جو بايدن، معتبراً أن سياسته الخارجية ستكون موجهة بالخوف من روسيا.

وقال ريابكوف لوكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء "لا نتوقع أي شيء جيّد، هذا واضح. سيكون غريباً توقع أمر جيّد من أشخاص بنى كثيرون منهم مسيرتهم المهنية على "روسيافوبيا" عبر صب الشر على بلدي". ويأتي تصريح ريابكوف بعد توتر جديد بين البلدين حول هجوم إلكتروني هائل على الولايات المتحدة نُسب إلى موسكو.

المشاكل الروسية الأميركية

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد أعرب عن أمله في حل المشاكل الروسية الأميركية مع الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

وقال بوتين في مؤتمره الصحافي التقليدي الذي يعقده في نهاية كل عام: "نأمل في حل كافة المشاكل المطروحة أو على الأقل جزء منها، في ظل الإدارة" الأميركية الجديدة. وانتظر الرئيس الروسي حتى الثلاثاء لتهنئة بايدن بفوزه بالرئاسة.

وأضاف بوتين متحدثا في مؤتمره الصحافي السنوي، أنه لم يتدخل متسللون روس في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016 للمساعدة في انتخاب دونالد ترمب.

بوتين يهنئ بايدن

وقال الكرملين، الثلاثاء، إن الرئيس بوتين هنأ الرئيس الأميركي المنتخب بايدن بانتصاره في الانتخابات، وذلك بعد فوز بايدن في تصويت المجمع الانتخابي، الذي يحدد رسميا من سيكون الرئيس المقبل للولايات المتحدة.

وكان الكرملين قد قال إنه سينتظر النتائج الرسمية للانتخابات قبل التعليق على ما أفضت إليه رغم أن دولاً أخرى هنأت بايدن بفوزه في الأيام التي أعقبت انتخابات 3 نوفمبر.

ونقل الكرملين عن بوتين قوله في بيان مخاطباً بايدن: "من جهتي أنا مستعد للتفاعل والتواصل معك".

وأضاف الكرملين: "تمنى بوتين للرئيس المنتخب كل التوفيق، وعبر عن ثقته في أن روسيا والولايات المتحدة، اللتين تتحملان مسؤولية خاصة عن الأمن والاستقرار في العالم، يمكن أن تساعدا، رغم خلافاتهما، في حل العديد من المشكلات والتحديات التي تواجه العالم".