.
.
.
.

37 قتيلاً بزلزال في إندونيسيا.. والعشرات محاصرون تحت مستشفى منهار

السلطات تحذر من تسونامي إذا تعرضت الجزيرة لمزيد من الزلازل

نشر في: آخر تحديث:

قضى 37 شخصا على الأقل، الجمعة، في زلزال قوي ضرب جزيرة سولاويسي في إندونيسيا على ما ذكرت السلطات فيما تبحث فرق الإنقاذ بين أنقاض أبنية ومستشفى انهارت، أملا بالعثور على ناجين، فيما حذرت السلطات من تسونامي إذا تعرضت الجزيرة لمزيد من الزلازل.

وبلغت قوة الزلزال 6,2 درجة ووقع ليلا وأسفر عن مئات الجرحى وأثار الذعر في صفوف السكان في غرب جزيرة سولاويسي، الذين سبق لهم أن اختبروا العام 2018 زلزالا قويا أيضا.

وقال أريانتو وهو مسؤول محلي في فرق الإنقاذ "لقد انتشلنا (من تحت الأنقاض) 29 قتيلاً" في محيط ماموجو، مشيراً إلى أنه تمّ إخراج عشرة ناجين من تحت الحطام.

ولم يكن بوسع المسؤول تحديد عدد الأشخاص الذين لا يزالون تحت الأنقاض.

وقال مسؤول آخر في الوكالة إن 8 أشخاص آخرين قتلوا في مدينة ماجين الواقعة في منطقة ماموجو.

وفي ماموجو أكثر مدن المنطقة تضررا جراء الزلزال يبحث عمال الإنقاذ عن أكثر من عشرة من المرضى وأفراد الطاقم الطبي فقدوا تحت أنقاض مستشفى انهار.

وقال مسؤول في فرق الإغاثة في ماموجو لوكالة فرانس برس "المستشفى انهار، ثمة مرضى وموظفون في المستشفى تحت الأنقاض ونحن نحاول إخراجهم".

وانهار فندق على الأقل جراء الهزة الأرضية ولحقت أضرار جسيمة بمقرّ الحكومة المحلية، وفق فرق الإنقاذ.

ولم يعرف بعد الحجم الفعلي للأضرار التي لحقت بعاصمة الإقليم البالغ عدد سكانها 110 آلاف نسمة.

ووقع الزلزال الذي بلغت قوته 6.2 درجة بحسب المعهد الأميركي للجيوفيزياء الجمعة عند الساعة 02:18 بالتوقيت المحلي (الخميس 18:18 غرينتش). وحدد مركز الزلزال على بعد 36 كيلومترا جنوب ماموجو على عمق 18 كيلومترا بحسب المصدر نفسه.

وتظهر مشاهد للمنطقة السكان يفرون في سيارات وعلى دراجات نارية ويمرون بأبنية متضررة وأسقف حديد منهارة.

وانهارت أبنية عدّة، بينها مستشفى جرّاء الزلزال، وفق ما أعلنت السلطات، فيما حذرت السلطات من تسونامي إذا تعرضت الجزيرة لمزيد من الزلازل.

وقالت الوكالة إن الآلاف فروا من منازلهم عندما وقع الزلزال بعد الساعة الواحدة بقليل من صباح الجمعة بالتوقيت المحلي وإن أضرارا لحقت بما لا يقل عن 60 منزلا.

وشعر السكان بالزلزال بقوة لمدة حوالي 7 ثوان.

وأظهرت لقطات فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي سكانا يفرون إلى أرض أكثر ارتفاعا على متن دراجات نارية وطفلا حاصرته الأنقاض وحاول الناس إزالة الحطام بأيديهم.

كان زلزال قوته 5.9 درجة قد وقع في المنطقة نفسها قبل ساعات أمس الخميس وألحق أضرارا بعدد من المنازل.

وقالت وكالة التخفيف من أثر الكوارث إن سلسلة من الزلازل وقعت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية وتسببت فيما لا يقل عن ثلاثة انهيارات أرضية وانقطاع إمدادات الكهرباء.

وتقع إندونيسيا في منطقة نشاط زلزالي تُعرف باسم حلقة النار.

وفي عام 2018، لقي الآلاف حتفهم جراء زلزال مدمر قوته 6.2 درجة وتسبب في تسونامي بمدينة بالو في سولاويسي.