.
.
.
.

أفغانستان.. إصابة نائب مدير أمن كابول ومقتل مرافقيه بانفجار عبوة

سيارة مفخخة استهدفت أيضا أكاديمية الشرطة في قندهار جنوب البلاد

نشر في: آخر تحديث:

ذكر مراسل "العربية" و" الحدث" أن سيارة مفخخة استهدفت أكاديمية الشرطة في قندهار جنوب أفغانستان.

وبحسب شهود عيان فإن الهجوم كان ضخما وسمع دويه في مناطق مختلفة من قندهار .

كما قتل شرطيان السبت في كابول جراء انفجار لغم وُضع على جانب طريق لاستهداف سيارتهما، حسبما أعلنت شرطة العاصمة الأفغانية، في وقت يتواصل العنف في أفغانستان رغم محادثات السلام الجارية بين الحكومة وحركة طالبان.

وقال المتحدث باسم شرطة كابول فردوس فارامارز للصحافيين "استُهدفت سيارة للدفع الرباعي تابعة لمقر قيادة الشرطة في انفجار لغم (...) قتل شرطيان وجرح آخر"، موضحا أن السيارة استهدفت على الطريق المؤدي إلى جامعة كابول.

وتصاعدت أعمال العنف في جميع أنحاء البلاد في الأشهر الأخيرة لا سيما في العاصمة التي شهدت سلسلة من عمليات قتل استهدفت الشرطة وإعلاميين وسياسيين وناشطين مدافعين عن حقوق الإنسان.
ويأتي هذا التدهور في الوضع الأمني على الرغم من مفاوضات السلام الجارية في العاصمة القطرية الدوحة بين الحكومة الأفغانية وطالبان.
وتتقدم هذه المفاوضات التي بدأت في أيلول/سبتمبر ببطء شديد بينما يحاول الجانبان الآن الاتفاق على جدول أعمال المحادثات.

وقبل عشرة أيام، قتل صحافي سابق هو المتحدث باسم "قوة الحماية العامة الأفغانية" التابعة لوزارة الداخلية مع اثنين من زملائه في كابول في انفجار قنبلة استهدف سيارتهم.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية طارق عريان أن ضياء ودان الصحافي السابق الذي عمل لحساب عدة وسائل إعلام أفغانية وزميليه قتلوا قبل الظهر في شرق العاصمة. وقال إن "آلية تقل ضياء ودان استُهدفت بعبوة متفجرة يدوية الصنع (...) وقتل ودان واثنين من زملائه" فيما أصيب شخص رابع بجروح.

وكان ضياء ودان المتحدث باسم قوة الحماية العامة الأفغانية التي تؤمن خدمات أمنية للشركات الدولية العاملة في أفغانستان.

وكان الجيش الأميركي أعلن أنه حقق هدفه المتمثل في خفض عدد القوات في أفغانستان إلى حوالي 2500 بحلول يوم الجمعة، وهو انسحاب يبدو أنه ينتهك الحظر الذي فرضه الكونغرس في اللحظة الأخيرة.

وقال الرئيس دونالد ترمب، الذي أمر في نوفمبر الماضي بخفض عديد الجيش الأميركي في أفغانستان، أمس الخميس إن مستويات القوات الأميركية في أفغانستان وصلت إلى الأدنى منذ 19 عاماً، رغم أنه لم يذكر عدد معيّن.

وأبرمت إدارته في فبراير الماضي اتفاقاً مع طالبان لخفض مستويات القوات الأميركية على مراحل والوصول لمستوى صفر قوات بحلول مايو 2021، رغم أنه غير واضح كيف ستستمر إدارة جو بايدن القادمة في التعامل مع هذا الاتفاق.