.
.
.
.

أردوغان يتجاهل مطالب المعارضة.. "الانتخابات في موعدها"

الرئيس التركي أضاف أن "إجراء انتخابات قبل هذا التاريخ أمر غير وارد"

نشر في: آخر تحديث:

رفض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إمكانية إجراء انتخابات مبكرة، لافتاً إلى أنها ستجري في يونيو 2023 وفق ما كان مقرراً لها، متجاهلاً مطالب المعارضة المتكررة الداعية لانتخابات مبكرة.

وقال أردوغان في تصريح للصحافيين باسطنبول الجمعة: "نحن لسنا في عجلة من أمرنا كما هو الحال بالنسبة للأحزاب السياسية المعارضة. فالجدول الزمني للانتخابات هو يونيو 2023".

إلى ذلك أضاف أن "إجراء انتخابات قبل هذا التاريخ أمر غير وارد".

"حاجة لتغيير المناخ السياسي"

يذكر أن أحزاب المعارضة كانت دعت منذ فترة إلى إجراء انتخابات مبكرة.

وصرح زعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال كيلتشدار أوغلو، ورئيس حزب المستقبل أحمد داوود أوغلو، وزعيمة حزب الخير ميرال أكشنر، ورئيس حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان، في أكثر من مناسبة عن رغبتهم في إجراء انتخابات مبكرة.

كما أشاروا في عدة خطابات إلى أن حزب العدالة والتنمية الحاكم لم يعد قادراً على حكم البلاد، وأن هناك حاجة لتغيير المناخ السياسي لإصلاح المشاكل الاقتصادية في تركيا.

تهديد بهجوم شمال العراق

من جهة أخرى، لوح أردوغان بشن هجوم على مناطق حدودية شمال العراق.

وقال: "بخصوص إخراج الإرهابيين من سنجار بشمال العراق، فقد نأتي على حين غرة ذات ليلة".

يشار إلى أن تركيا كانت أطلقت منتصف يونيو العام الماضي، عمليتين عسكريتين داخل أراضي إقليم كردستان العراق، مستهدفة مواقع لحزب العمال الكردستاني، ما تسبب بأضرار كبيرة من الناحيتين المادية والبشرية لسكان تلك القرى.