.
.
.
.
أردوغان وحزبه

نائب معارض يرد على أردوغان: عشرات آلاف المحال أُغلقت

سجَّل عام 2020 إغلاق 99588 تاجراً لمحالهم، أي بمعدل 273 دكاناً على الأقل يومياً

نشر في: آخر تحديث:

رد نائب رئيس "حزب الشعب الجمهوري" التركي المعارض ولي أغبابا على تصريح الرئيس التركي رجب أردوغان الذي كان قد نفى إغلاق المحال التجارية بسبب وباء كورونا.

وكان أردوغان قد قال الأحد: "بعض الأصدقاء قالوا الدكاكين تُغلق. الأرقام واضحة، لا يوجد مثل هذا الأمر".

ورد ولي أغبابا، الاثنين، على أردوغان في بيان مكتوب اعتمد فيه على سجلات اتحاد الحرفيين في تركيا.

وجاء في البيان: "لم نتفاجأ من أن أردوغان، الذي علم بمحاولة الانقلاب وأمور الاقتصاد من صهره، عَلِم بحالة التجار المؤسفة من بعض أصدقائه. لم نكن نتوقع فهم حال الحرفيين من جانب شخص يعيش في رفاهية وبذخ".

وأضاف: "لكن يجب التعبير عن الحقائق بشكل متكرر من أجل تنوير الرأي العام، حيث دفع الوباء التجار إلى حالة السكتة القلبية، فاضطر العديد من التجار إلى إغلاق أبواب محلاتهم لأنهم لم يتمكنوا من سداد ديونهم".

وذكر أغبابا الإحصائيات التي رصدها اتحاد الحرفيين، قائلاً: "سجَّل عام 2020 إغلاق 99 ألفا و588 تاجراً لمحالهم، أي بمعدل 273 دكانا على الأقل أغلقت أبوابها في اليوم الواحد".

وتابع أغبابا: "في عام 2020، قام ما مجموعه 80 ألفا و166 تاجراً بحذف سجلاتهم المهنية، بينما تخلى 19 ألفاً و422 تاجراً عن مهنتهم. في عام 2019 كان هذا الرقم 114 ألفا. بمعنى آخر، في العامين الماضيين قام ما لا يقل عن 213 ألف تاجر بإغلاق أبوابهم".

وقال أغبابا إن المدن الخمس التي شهدت أكبر عدد من إغلاقات المحال التجارية هي إسطنبول وإزمير وأنقرة وأنطاليا وبورصة.

وتقدمت اسطنبول المدن الخمس بإغلاق 9587 دكانا، ومن ثم إزمير بـ6537 محلا، فأنقرة بـ5586، وأنطاليا بـ4735، وبورصة بـ3993.