.
.
.
.

السودان.. ارتفاع ضحايا أحداث الجنينة إلى 163 قتيلاً و217 جريحاً

تبادل القصف المدفعي بين الجيش السوداني والجيش الإثيوبي بمنطقة أبوطيور الحدودية

نشر في: آخر تحديث:

أفادت مراسلة "العربية" في الخرطوم بوقوع تبادل للقصف المدفعي بين السودان وإثيوبيا، الاثنين، في منطقة أبو طيور الحدودية، ولا أنباء عن وقوع ضحايا في الجانب السوداني.

وأكد مصدر عسكري سوداني، أن بلاده تحتفظ بحقها في الرد على القصف الإثيوبي في الوقت والمكان المناسبين.

فيما أعلنت لجنة أطباء ولاية غرب دارفور اليوم الأحد، عن ارتفاع حصيلة ضحايا الأحداث التي تشهدها مدينة الجنينة والمناطق المجاورة إلى 163 قتيلاً و217 جريحًا.

وقالت اللجنة في بيان، إنها أحصت 3 جرحى وحالتي وفاة خلال الـ48 ساعة الماضية، إحدى حالات الوفاة حدثت بتاريخ اليوم الـ24 يناير لرجل ستيني أُحضر إلى مستشفى الجنينة التعليمي في حالة حرجة بعد إصابته بطلق ناري في الصدر، إضافة إلى وفاة أحد الجرحى الذين يتلقون العلاج بمستشفى التميز بالخرطوم أمس السبت.

وأوضحت: يتلقى الجرحى والمصابون الرعاية الطبية بمستشفى الجنينة التعليمي ومستشفى السلاح الطبي، إضافة إلى عدد من المستشفيات بولاية الخرطوم.

وأشارت اللجنة إلى استقبالها لقافلة طبية من ولاية شمال دارفور تضم أربعة أطباء وكمية من الإمدادات الطبية تساهم في استقرار الوضع الصحي الحرج الذي خلفته الأحداث الأخيرة، على حد تعبير البيان.

وناشدت اللجنة الشعب السوداني بكل قطاعاته لتقديم العون الإنساني المتمثل في المأكل والمشرب والمأوى لآلاف النازحين الذين يعيشون أوضاعاً مأساوية.